تستمع الآن

ندى موسى لـ«أسرار النجوم»: مصدقة موهبتي وأنا من عندي 7 سنوات وكتبت خطبة فوزي بالأوسكار

الخميس - ١٧ يونيو ٢٠٢١

حلت الفنانة ندى موسى ضيفة على برنامج «أسرار النجوم»، مع إنجي علي، يوم الخميس، على نجوم إف إم، للحديث عن أبرز أعمالها الأخيرة، حيث قدمت 4 مسلسلات في دراما رمضان 2021.

وقالت ندى موسى: «فكرة اعمل كذا حاجة في السنة مرهقة ولكن كنا نصور هجمة مرتد قبلها وتوقفنا ورجعنا، وكنت مضيت بين السما والأرض، ثم جاء لي دور في بنت السلطان مع روجينا وكان لازم أشارك ولم أقدر أقول لا، وفارس بلا جواز كنت أريد تجريب نفسي الكوميدي، وكل الفنانين أصحابي، وبحب مصطفى قمر طبعا، وهذا ما جعل فيه كذا حاجة هذه السنة، والأدوار كانت مختلفة وبعيدة عن بعض وقدمتني للناس بشكل مختلف».

وأضافت: «هجمة مرتدة كان دورا صعبا وخصوصا أن هذا العالم لم أشاهد هذا النوع من الدراما من قبل، ولما بدأت أقرأ الورق ومع هند صبري وبعشقها وصورت معها أيضا مؤخرا مسلسل (البحث عن علا) وسيطرح قريبا على إحدى المنصات الشهيرة على الإنترنت، وهبة في هجمة مرتدة أول مرة أتعامل مع فكرة ضابط مخابرات بنت، وأطلع على كريمة في (بين السما والأرض) وبنت هادئة، وفي بنت السلطان كان دور بنت مدمنة مخدرات، وفي يوم بينهم دخلت المستشفى بسبب الضغط النفسي والتحول بين الشخصيات، وجزء من متعة التمثيل إنك تكون شخص ثان، وفكرة تعملي حاجات مش قادرة تعمليها في الواقع وتشعرين أنها علاج وجزء من المتعة، ومفيش حاجة اسمها بدل لوكيشن لا أعرف أبعادها وتفاصيلها».

وتابعت: «درست فلسفة وتمثيل وإخراج، وأنا من صغري كنت مصدقة موهبتي ومن وأنا من عندي 7 سنوات كتبت خطبة فوزي بالأوسكار ومصدقة أني كنت سأكسبها، ووالدي دائما بيشجعني على الرسم والغناء وعمري ما حلمت أكون دكتورة أو مهندسة، وفهمت أني أريد أكون ممثلة، ووالدتي دائما ناقدة قوية لأعمالي ودائما تناشدني بعدم الغرور».

بداية ندى موسى الفنية

وأشارت ندى موسى: “كنت في المعهد وقابلت أستاذ محمد صبحي وعمل لي تجربة أداء ووكنا بنعمل مسلسل سنبل، وقال لي أريدك في دور في مسلسل ونيس وكنت 17 سنة، وعملت معه الدور وكان أول مرة أقف أمام كاميرا، وهو ليس ديكتاتورا نهائيا ولكن الحاجة اللي مش فاهمها لازم يكون ديكتاتور فيها ويقف ويعلمنا، وكانت من أمتع الحاجات اللي عملتها، ومن اكتشفني حقيقة هو المخرج هاني خليفة ولي فضل كبير علي وكنت ما زلت في المدرسة وحد قال لي على كاستينج، وقال لي أنت عندك حاجة حلوة ماتبوظيهاش وهو ساعدني أدخل المعهد”.

وعن تعاونها مع يسرا، قالت: “كنت أعرف هاني خليفة من 11 سنة ولكن أول مرة نشتغل سويا في (الحساب يجمع)، وقلت ليسرا شكرا لأني تعلمت منك يعني إيه نجم، وهي أول واحدة في اللوكيشن وتهتم بكل من حولها وهذه معنى كلمة نجومية، ولازم تكون قدوة في كلامك والتزامك بعيدا عن حياتك الشخصية، وفي النهاية كل واحد يتسبط بطريقته، ومفيش حد هيتبسط لحد أو هيتحاسب على آخر، وطالما اخترت تقدم نفسك بطريقة ما فلا تندم بعد ذلك”.

ندى موسى والسينما

واستطردت: “لما بدأت سينما علمت (ولاد رزق) و(كلب بلدي) و(ياباني أصلي)، وهما 3 أفلام مهمة، وعاملة حاجة مع أحمد خالد موسى (30 مارس) وأنا ضيفة شرف معهم وعاملة 4 مشاهد جنان رسمي مختلفين خالص، و2021 كانت سنة جيدة على مستوى الأعمال ولكن نتمنى تنتهي جائحة كورونا”.

السوشيال ميديا

وأشارت: “فيه ناس كثر لا يربطون شكلي باسمي، لأن شكلي يتغير كل فترة ولا أغضب من ذلك فأنا ممثلة وشغلتي أكون شخص آخر، وأرتدي ثوب شخص آخر، وأنا لم أكن مهتمة بالسوشيال ميديا ولكن كنت غلطانة وفيه جيل كامل يشاهد التليفون ولا تلومينه إنه مش عارفك وشغلي أقول لهم أنا موجودة، وهذا بدأ يجعل الناس تعرفني وتربط شكلي باسمي، وكان عندي حساب على فيسبوك واتسرق، ولكن بدأت أهتم بإنستجرام وتويتر، ووالدتي قالت لي السوشيال ميديا مهمة جدا وقربي من الناس واعرفي ما يريدون وآرائهم، وهذا مثل زمان وتواجد الفنانين على أغلفة المجلات وأصبح السوشيال ميديا هي البديلة”.

التنمر والتحرش

وروت ندى موسى عن تعرضها للتنمر والتحرش وهي صغيرة، قائلة: “تعرضت لتنمر طبعا وتحرش، وكانت حادثة صعبة وأنا صغيرة، والناس تتعامل مع هذه الأمور ببساطة ولكنها صعبة جدا وتأثيرها صعبا، أنا لولا الناس لحقتني معرفش كان ممكن يحصل في إيه، وواجهت التنمر كثيرا لأنني تنقلت بين كذا مدرسة وصلوا لـ10 مدارس وأنا صغيرة فالثقافات كانت مختلفة في كل المدارس، وشعري كان طويلا وكيرلي، وأتذكر بنت كانت تقيس شعري وشدتني منه ووقعتني، ثم تحولت وبقيت بلطجية جدا، وبصراحة أمي ربنا يديها الصحة كانت تأخذ بالها من كل هذه الأمور، والتنمر يبدأ من البيوت والمقارنات بين الأقرباء، وربنا لم يخلق حد شبه الثاني ولا تسمحي لأحد يقلل منك حتى لو كانوا أهلك، وكل شخص لديه ميزات ومميزات غير الآخرين، والأطفال يتأثرون بكل حاجة”.

وشددت: “نفسي أجسد شخصية تحية كاريوكا أو سامية جمال، وهما شخصيتان رائعتان وهلما مواقف مميزة، وتحية كاريوكا بالذات لديها مواقف سياسية معروفة، للأسف الشديد بدأنا نصنف وننوع، والرقص فن راقي وصعب جدا، وأصبحنا ننظر للأشياء من الخارج، وأعطوا مساحة وفرصة للحاجات تعود لطبيعتها والناس ترتدي ما تريده، ونفسي أعمل أدوار سايكو دراما أيضا وكوميدي”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك