تستمع الآن

مومياء مصرية تخضع لفحص أشعة مقطعية للكشف عن أسرارها | صور

الخميس - ٢٤ يونيو ٢٠٢١

خضعت مومياء مصرية إلى التصوير بالأشعة المقطعية في مستشفى إيطالي ضمن مشروع بحثي يستهدف الكشف عن أسرارها.

ونقلت مومياء “عنخ خونسو” وهو كاهن مصري قديم، من متحف الآثار المدنية إلى إحدى مستشفيات ميلانو، حيث سيلقي عدد من الخبراء الضوء على حياته والتقاليد الجنائزية منذ نحو 3 آلاف ىسنة.

فيما تحدثت مديرة المشروع البحثي للمومياوات سابينا مولجورا عن البحث، مشيرة إلى أن المومياوات من الناحية العملية تعد بمثابة كبسولة زمن.

وأوضحت الباحثة أن اسم المومياء منقوش على التابوت الحجري، الذي يرجع تاريخه إلى ما بين 800 و900 قبل الميلاد، ويعني “الإله خونسو حي”، وفقًا لـ”سكاي نيوز”.

فيما يعتقد الباحثون أن بإمكانهم جمع المعلومات الكاملة عن حياة الكاهن المصري، والتوصل إلى أنواع المواد التي استخدمت في تحنيطه.

وأضافت أن دراسة الإصابات القديمة والأمراض أمر مهم لخدمة الأبحاث الطبية الحديثة، موضحة: “يمكن أن ندرس السرطان وتصلب الشرايين في الماضي، ومن الممكن أن يكون ذلك مفيدًا للأبحاث الحديثة”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك