تستمع الآن

مسلسل أم فيلم؟.. مدحت العدل يحسم أمر الجزء الثاني من «بـ100 وش»

الأربعاء - ١٦ يونيو ٢٠٢١

كشف السيناريست مدحت العدل عن أسباب عدم تقديم جزء ثاني من مسلسل «بـ100 وش» في رمضان الماضي.

وقال في لقاء مع برنامج «حديث القاهرة» على «القاهرة والناس» إن شركة العدل والتي أنتجت الجزء الأول طُلب منها من الجهات المشاركة في الإنتاج والعرض عدم إنتاج جزء ثاني لأن الجزء الأول «استنفذ أغراضه».

كما أضاف أن سبب آخر لعدم إنتاج جزء ثاني هو أن المخرجة كاملة أبو ذكري لا تفضّل العمل لعامين متتاليين بسبب بذلها مجهودًا كبيرًا في العمل.

وأوضح مدحت العدل أن الشركة ستنتج الجزء الثاني من المسلسل العام المقبل، مشيرًا إلى أنه قد يُعرض في رمضان أو خارج موسم رمضان وقد يكون 30 حلقة أو أقل، بعد تغيير المنصات لمفهوم توقيتات العرض وعدد الحلقات خلال الفترة الأخيرة، وأضاف أن محتوى القصة يمكن أن يتغير قائلًا «ممكن أغراضه تكون في حتة تانية».

وكان صنّاع مسلسل «بـ100 وش» أعلنوا بعد نجاح الجزء الأول من العمل، التحضير لجزء ثاني منه لكن في قالب فيلم وليس مسلسلًا، لكن هذا المشروع أيضًا توقف لفترة ولم يُحسم أمره.

وكان المنتج جمال العدل أوضح في تصريحات لـ«نجوم إف.إم» خال لقائه مع إنجي علي في «أسرار النجوم» عن سبب تعطل المشروع: «قلنا خلاص سنقدم بـ100 وش فيلم، ولكن توقف المشروع لحد بعد رمضان لأن المؤلف انشغل في مسلسل نيللي كريم».

#أسرار_النجوم | جمال العدل: هنبدأ في فيلم «بـ100 وش» بعد رمضان

المسلسل من تأليف عمرو الدالي وإخراج كاملة أبو ذكري، شارك في بطولته كل من آسر ياسين ونيللي كريم وعلا رشدي وإسلام إبراهيم ومصطفى درويش وشريف الدسوقي.

وانتهت أحداث الجزء الأول من المسلسل، بنجاح أفراد العصابة في تنفيذ عملية النصب على باسم الأمير “لؤى عمران”، وتم تحويل مبلغ 850 مليون جنيه إلى حساب عمر في سويسرا ولكن فتحي “مصطفى درويش” نصب على العصابة بالكامل وأخذ منهم 300 مليون جنيه بطريقة ذكية من خلال الرجل الذي فتح لهم الحساب في سويسرا وهناك كونوا فرقة لجمع أموال المعيشة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك