تستمع الآن

قصة أغلى تذكرة مسرحية لـ سمير غانم وطقوسه الخاصة على المسرح

الأربعاء - ٠٢ يونيو ٢٠٢١

حكى المؤلف المسرحي والمنتج أحمد الإبياري، موقف من أحد عروض الفنان سمير غانم المسرحية خلال لقائه في برنامج «كلمة أخيرة» مع الإعلامية لميس الحديدي على شاشة ON.

وقال إنه خلال تقديمهم عرض مسرحي في لبنان، جاء شخص لشباك التذاكر وأراد أن يشتري الحفل كله لحسابه ليشاهد سمير غانم بمفرده، فرفض مخرج العمل و«الإبياري» رغم عرض الرجل لزيادة على مقابل كومبليه المسرح، وعندما عرضوا الأمر على سمير غانم ضحك ورفض وقال «يعني إيه أعرض له لوحده.. طب ما أروحله البيت أعرض».

وأضاف أن في اليوم التالي، جاء نفس الرجل لشباك التذاكر واشترى تذكرة ودفع مقابلها 20 ألف دولار، وعندما عاد إليه أحمد الإبياري بالمال رفض وقال إن هذا ثمن تذكرته لمشاهدة سمير غانم، فطلب سمير غانم مقابلته، وحاول إقناعه بإعادة المبلغ، فأصر وإلا سيغادر المسرح، فأخذ الفنان سمير غانم المال ووزعه بالتساوي على كافة الفنانين والعمال والفنيين بالمسرح كمكافأة لهم.

وكشف «الإبياري» عن طقوس سمورة في المسرح، حيث قال إنه كان يضيف إفيهات جديدة إلى السابقة في كل يوم عرض، كي لا يزيد وقت العرض، وإذا كان هناك إفيه جديد فلا يقول القديم، كما أنه كان يكافيء الممثلين على الإفيه الجيد أو الأداء المتقن بمكافأة مالية على خشبة المسرح بدأت بـ50 جنيه ووصلت إلى 200 جنيه.

كما أوضح أن سميرغانم كان لا يدخل من باب المسرح إلا بعد رفع الستار بالفعل بل أنه أحيانًا كان يتصل من المنزل ويطلب رفع الستار قبل أن يصل بـ10 دقائق، وفسر هذا بأنه إذا جاء مبكرًا فسيشعر إنها بروفة وليست عرض مسرحي فلن يكون بنفس الحماس عندما يأتي والستار مرفوع والأضواء مضاءة والجمهور في مكانه.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك