تستمع الآن

عوض تاج الدين: ذروة الموجة الثالثة انتهت والمستشفيات في فترة استرخاء عملي

الثلاثاء - ٢٩ يونيو ٢٠٢١

شدد الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الصحية، إن ذروة الموجة الثالثة لفيروس كورونا انتهت، ومصر الآن في الضلع النازل لتلك الموجة، موضحا أنه على الرغم من وجود إصابات ووفيات، حتى الآن، إلا أنها تتناقص بشكل كبير.

وقال تاج الدين، في تصريحات لبرنامج “صباح الخير يا مصر”، يوم الثلاثاء، إن المستشفيات جميعها في فترة استرخاء عملي، متابعا أن هناك استغلال لهذه الفرصة من أجل التدعيم بالصيانة والأجهزة وهي مرحلة انتقالية.

وتابع: “ربنا يحفظنا ونستمر على هذه الوتيرة، والفيروس ما زال موجودا ويجب تنفيذ كافة التعليمات الوقائية، والتي هي خط الدفاع الأول ضد كورونا”.

وأكمل: “الدولة بأكملها بتنفذ كل الاحتياطات وكل الجهود الممكنة، ونتمنى جميعا المشاركة في تلك المجهودات، لأنه وباء عالمي”.

ولفت إلى أن معظم الحالات المصابة في العالم حاليا، هي من السلالة الجديدة (متحور دلتا) وهو تحور لنفس الفيروس، وهذه ظاهرة مميزة لجميع أنواع الفيروسات، لتمويه الجهاز المناعي للإنسان، وأسماء السلالات الجديدة هي مجرد ترتيب لها، مستدركا: “كل الموانئ والمطارات عاملة استعدادات من الناحية الوقائية وفيه حالات رصدت من هذا التحور الجديد، وهذه الحالات يتم التعامل معها بشكل فوري وبحيث بقدر المستطاع تمنع دخولها لجمهورية مصر العربية”.

وكان مستشار الرئيس للشئون الصحية، قال سابقا إن التطعيم ضد فيروس كورونا هدفه تحفيز الجهاز المناعي لجسم الإنسان لمقاومة الفيروس، مشيرا إلى أن جميع لقاحات فيروس كورونا المنتجة في العالم تعمل على ذلك.

وأضاف أن التطعيمات تتراوح نسبة الوقاية فيها بين 60% إلى 80%، لافتا إلى أن التطعيم يحمي من المضاعفات الخطيرة لفيروس كورونا بنسب تصل لـ85%.

وتابع، أن التطعيمات لا تمنع من الإصابة بفيروس كورونا ولكنها تقلل الأعراض، لافتا إلى أن الحصول على أدوية منع التجلط بصورة عشوائية أمر خطير.

وشدد: “لا توجد دراسة تثبت أن تناول المسكنات قبل الحصول على لقاح كورونا، يؤثر بشكل سلبي على فعالية اللقاح، ولكن هناك توصية من الصحة العالمية بعدم تناول المسكنات قبل الحصول على اللقاح قد تكون توصية إيجابية، حيث أن أهم ما في تلك التوصية أن استخدام المسكنات بلا مبرر قد يكون لها أثار جانبية”.

بيان وزارة الصحة

وكانت وزارة الصحة والسكان، أعلنت يوم الاثنين، خروج 430 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 210482 حتى اليوم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية، والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 376 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 33 حالة جديدة.

وذكر “مجاهد” أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الإثنين، هو 280770 من ضمنهم 210482 حالة تم شفاؤها، و 16125 حالة وفاة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك