تستمع الآن

علا غانم تكشف سبب غيابها باكية: «وحشت ولادي ووحشوني»

الأحد - ٢٧ يونيو ٢٠٢١

كشفت الفنانة علا غانم سبب غيابها عن عالم الفن لفترة بلغت 4 سنوات حتى عودتها للظهور بمناسبة زواج ابنتها.

وقالت علا غانم في لقائها مع الإعلامية لميس الحديدي في برنامج «كلمة أخيرة»: «في أغسطس 2016 كنت راجعة من أمريكا حالتي النفسية زفت ولم أتوقف عن البكاء يمكن شهر علشان وحشت ولادي ووحشوني ووعدتهم إن مفيش ألم تاني بسبب البعد».

ودخلت علا في نوبة بكاء طالبة إيقاف الحلقة، لكنها استجمعت قواها وأكملت: «كنت قادرة أتحمل شغلي وهم في مصر معايا علشان بشوفهم كل يوم لكن لما سفرتهم بعد الثورة بقى فيه مسافة كبيرة فعشنا حوالي 9 سنين في وجع داخلي في كل مرة أنزل مصر بحاول أتغلب عليه وأتناساه لكن أنا سعيدة إن أنا مشيت».

وتابعت: «أنا مشيت علشان ألحق أعيش مع البنات قبل ما يتجوزوا قلت أنا البنمات بتكبر وخلصوا جامعة أكيد في وقت هتقول عاوزة أتجوز هقول لها استنيني أصل بشتغل! طب لو ما عشتش معاهم قبل ما يتجوزوا هعيش معاهم أمتى؟».

وأوضحت علا غانم خلال الحلقة أنها انفصلت عن زوجها منذ فترة طويلة لكن دون طلاق، وكانت تعمل بكثرة لتوفر مستوى معيشي معين لبناتها وكان هذا سر تقديمها لأعمال كثيرة معظمها لم تكن راضية عنها لكن فقط لتؤمّن معيشة أسرتها، حتى وصلت ابنتيها لسن الزواج وهنا استطاعت التوقف عن العمل والانتقال بشكل كامل للولايات المتحدة للاستقرار معهما.

وغابت علا غانم عن الساحة الفنية والإعلامية منذ آخر أعمالها المعروضة في مصر عام 2017 وهو مسلسل «ظل الرئيس»، وهو من بطولة ياسر جلال وهنا شيحة ودينا فؤاد وإيهاب فهمي والراحل عزت أبو عوف وتأليف محمد إسماعيل أمين وإخراج أحمد سمير فرج.

وعادت علا غانم للاحتفال بزفاف نجلتها كاميليا الدفراوي في مصر قبل أسبوع بعد استقرارهم في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث ستعيش ابنتها بعد الزواج في مصر بينما تعود هي لأمريكا مرة أخرى.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك