تستمع الآن

طارق لطفي : «عملت فيلم مش مقتنع بيه علشان مقعدش في البيت.. ومش هكررها»

الإثنين - ١٤ يونيو ٢٠٢١

كشف الفنان طارق لطفي عن كواليس الاتجاه لتقديم عمل فني ليس مقتنعًا به خلال فترة من الفترات بسبب قلة الأعمال الفنية المعروضة عليه، مشددا على أنه لا يشعر بالندم على مثل هذه الأعمال.

وأشار طارق لطفي إلى أنه ليس نادمًا وإنما هذه الأمور تدفعه إلى مراجعة الذات، مؤكدا: “لست نادمًا لكنني أحب إحساس مراجعة الذات وليس الجلد وإنما السعي للتطوير، إنما الندم لا تستفيد منه شيئًا”.

طارق لطفي وفيلم غير مقتنع به

وعن الفيلم الذي قدمه ولم يقتنع به، أوضح: “عملت فيلم حصلت من خلاله على 40 ألف جنيه وكانت تلك الخطوة بسبب قلة الأموال في المنزل، لكن قعدت بعده 3 سنوات في المنزل، لأنه فشل ومن هنا قررت عدم العمل في أعمال مثل هذه مرة أخرى”.

وأكمل طارق: “اتعلمت ولا اقبل اني أعمل كده مرة أخرى، وحالتي النفسية حينها كانت سيئة جدًا والأمر وصل لأزمات في المنزل وأزمات في العمل وكان الأمر صعب جدًا”.

القاهرة كابول

كان طارق لطفي قد قدم خلال شهر رمضان 2021، مسلسل “القاهرة كابول” من تأليف عبد الرحيم كمال، إخراج حسام علي، بطولة طارق لطفي، خالد الصاوي، فتحي عبد الوهاب، حنان مطاوع، نبيل الحلفاوي، شيرين، رشدي الشامي، نور محمود، كريم سرور، حسني شتا وخالد كمال.

يتناول المسلسل 3 قصص مثيرة، حول المؤامرات التي تُحاك ضد المنطقة العربية وخاصة مصر، مسلطًا الضوء على الأعمال الإرهابية التي تقع في هذه المنطقة، حيث الإرهابي رمزي، الذي تولى خلافة جماعة إرهابية، ويتصدى له ضابط الشرطة عادل، وينقل الصورة المذيع طارق كساب.

الشيخ رمزي

كان لطفي قد كشف كواليس تجسيده لشخصية «الشيخ رمزي» في “القاهرة كابول”، نافيا أن يكون قد اعتمد بشكل أساسي على شخصية أسامة بن لادن في تقديم شخصيته، موضحًا أنه ضمن المصادر التي اعتمد عليها في الوصول للشخصية، لكن كان هناك شخصيات مثل حسن البنا وغيره، معتبرًا «الشيخ رمزي» تجميعة لرموز الإرهاب.

وأضاف أن كواليس العمل لم تخلُ من الكوميديا بينه وزملائه في العمل خالد الصاوي وفتحي عبد الوهاب وأحمد رزق لأنهم في الأصل أصدقاء خلف الكاميرا.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك