تستمع الآن

حنان مطاوع لـ«أسرار النجوم»: منال وعم حسن في «القاهرة كابول» كانا يمثلان مصر

الخميس - ٢٤ يونيو ٢٠٢١

حلت الفنانة حنان مطاوع ضيفة على إنجي على، يوم الخميس، عبر برنامج «أسرار النجوم»، على نجوم إف إم، للحديث عن نجاح دورها في مسلسل «القاهرة كابول»، الذي عرض ضمن سباق دراما رمضان 2021.

وقالت حنان مطاوع: «كنت أطلب دائما من أصدقائي الصحفيين أو القريبين مني يتابعوا المسلسل لمعرفة رد الفعل، وفوجئت مع الحلقة الثانية وظهور دوري بشكل أكبر وعلاقتها برمزي (طارق لطفي) وجدت السوشيال ميديا اتقلبت وجاءت لي مكالمات تبارك لي كثيرا».

وأضافت: «الكواليس كلها كانت جادة بداية من التحضير مع الأستاذ عبدالرحيم كمال، وهو شخص عميق وأفكاره مش لايت، والمخرج حسام على اللوكيشن الخاص به يتسم بالجدية والانضباط وعارف هو عايز إيه من المشهد ولا يعيد كثيرا ومنضبط، وطبعا الأستاذ نبيل الحلفاوي الالتزام كله، وهي ثاني مرة يطلع والدي المرة الماضية كانت في مسلسل (ونوس) واستمتعت وشعرت بالفعل أنه والدي».

تامر محسن

وتابعت: «ممتنة وعلى رأسي من فوق كل ردود الفعل وأحاول أن لا أفكر كثيرا لكي لا أرتبك، وفيه أدوار تنال مني أوي مثل شخصية نرمين في (ونوس) وكنت أتجه للعب الرياضة لكي أخرج منها، وأقصد الشخصيات العنيفة اللي أبعد ما تكون عن تركيبتي، وأنا حياتي بسيطة وهادئة وأهم حاجة عندي السلام النفسي والهدوء والابتسامة، والشخصيات اللي فيها دربكة وغل تستدعي طاقات داخلي تخضني، وأشعر أني منهكة وهي تأخذ مني وقت طويل، وفيه شخصيات أخرى لطيفة مثل مسلسل (حلاوة الدنيا)، وشخصية عبلة في (هذا المساء)».

وأردفت: «أستاذ تامر محسن، حدوتة، وكانت كواليس معه رائعة في هذا المساء، وأيضا تابعت (لعبة نيوتن) في رمضان الماضي، وأي حاجة لتامر محسن أشاهدها، ومنى زكي كانت خلابة مذهلة، وسيد رجب وعائشة بن أحمد ومايان السيد ومحمد فراج وتايسون».

شخصية منال

وعن دور منال في «القاهرة كابول»، والأمور المتشابهة بينهما، أشارت: «حبي لوالدي وحبي للغة العربية، ولكني لست صريحة زي منال، وأعتقد الأستاذ عبدالرحيم كمال يعرفني جيدا، ومنال كانت تحب رمزي أوي ولكن غاضبة مما وصل له وتريد الانتقام منه بسبب تسببه في مقتل شقيقها، وهي شخصية مش بتعرف تخبي وكنت حريصة أن كل هذه الخلافات يطلع توترها وكذبها أو ارتباكها وكنت لازمة أكون مصدقة أني بحب رمزي وأكرهه في نفس الوقت، وأستاذ عبدالرحيم كمال لما رسم منال ووالدها (عم حسن) رسم المصريين بجد والطبقة المتوسطة اللي بدأت تذوب التي لم تعد موجودة الطبقة الأصيلة، التي تتكلم عن الحق ومرجعيتها الفطرة السليمة وعمرها ما تبيع بلدها أو دم شقيقها، وصعب توقف مشاعرها ولكن لا يمكن تحب إرهابي، ومنال هي الحلم والمنال لأي أحد».

وتابعت: «منال صاحبة قضية هي الامتداد لعم حسن، وتمثل جيل الشباب اللي شارب حب البلد دون أن يقول كلام مُقعر يحمي القضية، ولو جاءت في لحظة تختار حبيبها وحب عمرها أو بلدها تنتصر لبلدها بالفطرة، ونجد في العمل الصراع بين رجل العدالة والإرهابي والإعلامي المتسلق فهناك صوت الشعب البسيط من خلال عم حسن ومنال، وكانا يمثلان مصر ومنال اللي هي حلم الإرهاب يوصلها أو يستأثر بها، ومنال لديها الحس الوطني بالفطرة حتى لو زعلت أو لو فيه حاجات لم تعجبنا ولكن نظل في ظهر بلدنا».

وعن رؤيتها لأسباب نجاح «القاهرة كابول»، قالت: «كل ما تُخلصي وتأخذي وقتك وأذاكر وأعمل تفاصيل للشخصية بالطبع هذه من بعض الأسباب، وأيضا الحدوتة وكابول كان به ردود على تساؤلات كثيرة عند شباب وجاءت على لسان الفنان نبيل الحلفاوي، ويمكن الصراع ما بين ضابط الشرطة وحياته العادية وكل هذه التوليفة صنعت النجاح، وطارق لطفي مثل شقيقي وهو شريك طويل في رحلة عمري، ووحشنا ظهوره على الشاشة بالطبع».

حنان مطاوع ودور تتمنى تقديمه

وعن أكثر مرحلة مرت على مصر وتحب تقديمها على الشاشة، أشارت: «أحب تقديم مصر القديمة، والمصري القديم كان موحدا وقام ببناء حضارة عظيمة ومزارع ويبني ويشيد وفنان، وأتمنى تجسيد شخصية من العوام وليس دور ملكة، ولما أروح متاحف في الأقصر أشعر بالجنون من رسوم الحفلات والمساواة بين الرجل والست، وإزاي شكل غير المصري يكون مميز، والأدوات التي يستخدمونها للزراعة والتجميل».

كرم مطاوع

وعن والدها الراحل الفنان الكبير كرم مطاوع، قالت حنان مطاوع: «والدي كان أكثر من الناس يقول عليّ إن هذه البنت لن تفلح إلا تكون ممثلة أو مخرجة وأنا كنت أعانده وأقول له لأ أبدا من باب التمرد، وحتى لما قلت أدخل علمي وليس أدبي كان يضحك وكان يعرفني جيدا وأنا شبه والدي كربونة منه في الصفات والهدوء والتأمل، وحتى لما قلت له سأدخل تجارة إنجليزي رد عليّ وقال لي أنت تضعين وقتك وهتلفي وتعودي للتمثيل، وقال لي أنت لا تجيدي لغة الأرقام ولكن تجيدي المشاعر، ولا أعرف حتى الآن سبب دخولي تجارة ولكن كان تحد وتمرد وكنت أريد إثبات نفسي بعيدا عن والدي ومشوار طويل أخذ مني الكثير وفي النهاية والدي كان هو الصح».

أبناء الفنانين

وعن دور أهلها في مساعدتها للدخول عالم الفن، أشارت: «أنا الوحيدة اللي وضعت في كفة أولاد الفنانين سأكون الوحيدة اللي لا أهلي توسطوا لي ولا أنتجوا لي أو بدأت بدور كبير، بدأت بأفلام روائية قصيرة ثم حديث الصباح والمساء، ثم أدوار ثانية وحتى الآن لا أعرف أخذ البطولة المطلقة، وأعتبر أن المعافرة أكبر معلم للبني آدم، النجاح ممكن يغرك ويسرقك ويعمي عينيك على حاجات كثيرة، لكن الفشل هو الملعم الأكبر».

وعن بدايتها الفنية وما يغضبها منها، قالت: «أكثر حاجة تعلمت منها أنه جاء لي فترة طويلة أدوارا ليس لها معنى وقدمتها بالفعل وكانت مرحلة صعبة وموجعة لشعوري أن المخرجين لا يرون في ما بداخلي، لحد ما قررت أن أي دور يأتي لي مالوش معنى أذاكره وكأني سأخذ من خلال الأوسكار، ولما عرض عليّ مشهدين في (قص ولزق) وشعرت بالزعل وبكيت، وهالة خليل تحايلت علي، وقعدت أذاكرهم وحتى هالة زهقت من مكالماتي وبحثي عن التفاصيل، وفوجئت بعد المشهدين أخذت جوائز، وقررت بعدها في مسلسل (دهشة) أعمل نفس الأمر، والنقاد جمهور بس دارس، والجمهور نبض حقيقي».

حنان مطاوع والسوشيال ميديا

وعن علاقتها بعالم «السوشيال ميديا، أشارت حنان: «هناك شخص ماسك لي حسابي على إنستجرام، ولكن حسابات فيسبوك وتويتر خاصة بي وأديرهما بنفسي، ولست نشيطة عليهما ولكن متواجدة، ولا أجد ردود مسيئة من جمهوري الحمدلله».

وعن وجهة نظرها في إعلان الفنان رأيه في الأحداث السياسية التي تثار حوله، قالت: “رأيي دائما وأبدا أن الفنان وجهة نظر في كل حاجة، ولا ينفع تعملي دور عكس قناعاتك، ولكننا في زمن الفتن فيه كثيرة والتجرأ والإهانات أصبحت معلنة ولم يعد أحد يتقبل الاختلاف ولا الرأي والرأي الآخر أو احترام تعددية الآراء، حتى لو لم تحرمني فتقبل اختلافي عنك، ولذلك في زمن القسوة والتعدي عالي فيه فالصمت من ذهب، ولكن طبعا أرى أن الفنان يكون لديه وجهة نظر، ولكن في زمننا الحالي خليك غالي حتى لا تهان”.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by NogoumFM (@nogoumfm)


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك