تستمع الآن

بدرية طُلبة تروي ما حدث لـ شريف دسوقي قبل البتر: خلل نفسي وإصابة بـ«كورونا»

الخميس - ٠٣ يونيو ٢٠٢١

حكت الفنانة بدرية طلبة كواليس وتفاصيل رحلتها مع الفنان شريف دسوقي قبل عملية بتر قدمه لإقناعه بضرورة العلاج بعد رفضه التام.

وقالت في لقائها ببرنامج «الستات مايعرفوش يكدبوا»: «زمايلنا راحوا بيه كتير المستشفى، وكانت متابعاه أستاذة نهال عنبر ودكتور أشرف زكي، فكانوا زمايلنا بيروحوا بيه لحد القاهرة فيسيبهم ويمشي ويهرب، وده غصب عنه لأنه نفسيا تعبان شوية بسبب ظروف حصلت له زمان والمفروض بيواظب على علاج معين لما ربنا كرمه واشتغل بطل ياخده وحالته تدهورت زيادة لأنه دخل على نجومية، وحالته اتدهورت وبقى يتعامل مع اللي حواليه بطريقة مش هي مش هو ده شريف، وبعد كده قعد في اسكندرية ومحدش بقى عارف يسيطر عليه لحد ما روحت له وخدته بالمسايسة لأننا عشرة عمر».

إصابة كورونا

وأضافت بدرية: «قبل البتر كنت عشمانة في ربنا إن يتعمل حشو للعصب، وعلشان كنت أعمل إشاعة لشريف بس كنا بنتعب لأنه كان رافض ومتدمر نفسيا، لكن بعد التحاليل طلع فيه كورونا قبل العملية خلاص، وقالولي أنتي كده مخالطة قلت لهم سيبوها على الله».

وأوضحت أنها عايشت نفس الحالة في السابق مع والدها الذي تم بتر قدمه بسبب مرض السكر أيضًا في القدمين اليمنى واليسرى فلذلك هي ملمة بتفاصيل ونفسية المريض في هذه الظروف.

وعن حالته الصحية والنفسية حاليًا، قالت «هو زي الفل لأنه كمان بيعذب نفسه من كتر اللي عنده، لكن متابعة الرئيس وكل الناس رفعت من معنوياته، وعالجت نفسيته شوية» مشيرة إلى أنهم فضلوا عدم التقاط الصور معه ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي لأن ذلك قد يعود به إلى الحالة النفسية المضطربة مرة أخرى.

التأهيل النفسي

وكان طارق دسوقي شقيق الفنان شريف دسوقي كشف عن تطورات حالته الصحية بعد بتر قدمه مؤخرًأ، في تصريحات لـ«ET بالعربي» أوضح فيها أن شقيقه الفنان شريف دسوقي يخضع للعديد من الفحوصات للاطمئنان على قدمه بعد بترها، مؤكدًا أنه تم منع الزيارة عنه بطلب من طبيبه المعالج وإدارة المستشفى وذلك حرصاً على منحه الراحة التامة.

وأضاف أنه سيتم نقل شقيقه في الأيام القادمة إلى مستشفى خاص بالتأهيل النفسي لكي يخضع لفترة علاج ليتمكن من بعدها ممارسة حياته بشكل طبيعي.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك