تستمع الآن

المخرج كريم الشناوي لـ«حروف الجر»: قدمنا في «خلي بالك من زيزي» شخصيات رمادية ولا تحكم عليها بسهولة

الأحد - ٢٧ يونيو ٢٠٢١

استضاف الإعلام يوسف الحسيني في حلقة، يوم الأحد، من «حروف الجر» المخرج الشاب كريم الشناوي للحديث عن مشواره الإخراجي وأحدث تجاربه «خلي بالك من زيزي»، الذي عرض ضمن سباق دراما رمضان 2021.

وقال كريم الشناوي إنه درس الإعلام ثم أحب أن يدرس الإخراج خارج مصر، فدرس في لندن وطريقة دراسته كانت عكس فكرة أن المخرج هو رب العمل بالكامل.

وعن مفهومه عن السينما أوضح أن السينما فن شعبي سهل ومتاح وليس مثل النحت أو الفن التشكيلي يحتاج درجة معينة من الثقافة والوعي، ويجب أن يظل هكذا شعبي وسهل، وكل الأنماط المختلفة لصناعة السينما تدور حول هذا الأساس، فإذا صنعت فيلمًا معقد ولم يتذوقه أحد فهنا لم أحقق المتعة.

وأشار إلى أنه عمل كمخرج منفذ مع مخرجين مثل محمد دياب وعمرو سلامة وهالة خليل وتعلم من كل منهم شيئًا ما وكان يعمل في أفلامهم بمتعة وليس لمجرد العمل حيث كان يعمل بالتوازي على أفلام وثائقية في هذا الوقت ما أعطاه القدرة المادية على اختيارات العمل في الأفلام الطويلة.

وتحدث عن مشروعه السينمائي الأول كمخرج في فيلم «عيار ناري» والذي حضر له مع المؤلف هيثم دبور على مدار 4 سنوات حتى اكتملت الفكرة، مشيرًا إلى أنهم تعرضوا لهجوم بعد عرض الفيلم بسبب اتهامهم بالتشويه.

وأردف: “لو كل مرحلة بندخل إليها نخاف نتكلم فيها ستكون مشكلة كبيرة، ولازم يكون فيه مساحة للنقاش والاختلاف بدون التخوين لأي طرف”.

واستطرد: “كنا حابين القصة ونقدم أنفسنا وقناعتنا، وفي عيار ناري كان لدي مشروع معقد جدا اسمه حظر نشر ولحد الآن نعمل عليه، وهيثم دبور قرر يعملها رواية، وهي مسارات وينفع تقدم السائد وتلاقي ترحيب جاهز أو تقول ما تريد مناقشته، وفي عيار ناري كنا نريد مناقشة رأي هذه المجموعة، وفردية الفن مسألة مهمة جدا وأنا في النهاية صانع لدي حاجة عايز أقولها والمؤلف كذلك وقلناها، وبعيدا عن السياسة هي نفس الأفكار تقدر تطبقها على حاجة وتقدر تعتبره فيلم عن اليوم التالي في أي حدث”.

خلي بالك من زيزي

وعن تقديمه مسلسل “خلي بالك من زيزي” عملته عشان مختلف عن المسار اللي أنا أفكر فيه، وبعد عيار ناري وقابيل السوق تخيل أن هذا ما أريد عمله، وجاء لي ورق خلي بالك من زيزي وتحمست له لأنه فيه مغامرة وقصة جديد، يا إما بنعمل كوميدي صرف أو جد جدا أو تشويقي تماما، ولكنه كان فكرة رائعة وعجبتني الكتابة من ورشة سرد، وأحببت الفكرة، والناس كانت تتوقع أنه مش مسلسل لرمضان ولكن نجح وفخور جدا قدرنا كمجموعة نهز السوق خارج المتوقع”.

وأوضح: “قدمنا في خلي بالك من زيزي شخصيات كلها رمادية ولا تحكم عليها بسهولة ومفيش طيب وشرير وهي مسألة غير موجودة في الحقيقة، والحياة أعقد من هذا بكثير، وهي ديه اللي بتعمل دراما فعلية”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك