تستمع الآن

الفنانة فاطمة كشري تكشف آخر تطورات حالتها الصحية (فيديو)

الأحد - ١٣ يونيو ٢٠٢١

وجهت الفنانة فاطمة كشري الشكر لرئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي على استجابته لندائها واستغاثاتها وتكليفه بعلاجها ونقلها إلى مستشفى الشفاء، بالإضافة إلى الفنانين الذي اطمئنوا عليها وأبرزهم أحمد مكي.

وقالت فاطمة كشري في تصريحات تليفزيونية: “كنت مريضة السنة الماضية بالفتاق والموضوع زاد عليّ، والأطباء قالوا لي لازم أعمل عملية وبالفعل عملتها، ثم حدث نزيف بعد كذا يوم، وتلقت علاجها خلال هذه الفترة، وتناولت المسكنات لكن مع استفحال الحالة وتدهورها قرر الطبيب إجراء جراحة فورية لها”.

وأضافت: “بالفعل خضعت لعملية جراحية لكني أصبت بإرهاق وتعب شديد، وفي اليوم الرابع من إجراء الجراحة طلبت من الطبيب فحصي لوجود ورم مؤلم.. وجددت طلبي منه وشكواي أني أتألم وكان دائماً يقول رد واحد: ماتقلقيش ده من شدة التعب”.

وتابعت: “استمر ألمي حتى تعرضت “الدرنقة” لخلل أدى إلى نزيف ليطلب الطبيب من الفريق والطاقم إزالة غرزة من أثر العملية وترك الأخرى، فركبوا الدرنقة مجددا، وذهبت إلى بيتي ثم تفككت الدرنقة مجددًا، وطلبت الطبيب وقلت له إن الدرنقة خرجت من مكانها ويوجد صديد وألم، فأتي وركب فتيل، لكن مع مرور أسبوع تدهورت الحالة وانتفخت بطني  وتوجهت إلى المستشفى مجدداً.

ووجهت الشكر لكل من اتصل بها ومنهم محمد هنيدي وأحمد السقا ومنة شلبي والناس كلها، كذلك اهتمام نقابة المهن التمثيلية بها وتواصل الفنان أشرف زكي والفنانة نهال عنبر.

فاطمة كشري واحدة من أقدم وأشهر كومبارسات السينما والدراما، حيث بدأت مشوارها الفني مع فيلمي “صراع الأحفاد” و”كتيبة الإعدام”، وكانت تتقاضى حينها 10 جنيهات، وهي واحدة من الفنانات اللائي تركن بصمة في كل دور قدمته وتفاعل معها الجمهور بشكل كبير.

وكانت آخر الأعمال التي شاركت بها فاطمة كشري مسلسل “ضل راجل”، في سباق رمضان الماضي.

 


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك