تستمع الآن

التوليفة| المهاتما غاندي .. تزوج في عمر 13 سنة وكان عنصريًا ضد هؤلاء

الثلاثاء - ٠١ يونيو ٢٠٢١

تحدث الروائي أحمد مراد عن المهاتما غاندي السياسي البارز والزعيم الروحي للهند، مشيرا إلى أنه يعد قصة وأسطورة كبيرة.

وأشار أحمد مراد عبر برنامج “التوليفة” على “نجوم إف إم”، إلى أن غاندي ولد في 2 أكتوبر 1869 ويعد زعيم سياسي وروحي ورائد حركة “ساتيا جراها” لمقاومة الاستبداد والعنف والعصيان المدني عن طريق السلم وهي حركة مقاومة سلمية لإحراج الخصوم أمام العالم.

وأوضح أحمد مراد أن المهاتما غاندي تزوج في عمر 13 عامًا وأنجب 4 أطفال.

وأوضح أن غاندي كان لديه عنصرية ضد ذوي البشرة السوداء لأنه عمل في جنوب أفريقيا لفترة طويلة وكان يرى أن الهنود هم جنس سامي، وكان يطلق عليهم لفظ ازدرائي.

وتابع: “غاندي عمل محامي في جنوب أفريقيا لمدة 20 سنة وعاد للهند ونظم احتجاجات ضد الضرائب في الهند لمساندة المزارعين”، قبل أن يسافر إلى بريطانيا لدراسة القانون عام 1882 في فترة احتلال بريطانيا للهند وكان خلال هذه الفترة يحاول الوصول لمرحلة اليقين.

وأشار إلى أنه عندما كان نباتيًا بدأ يكتشف المسيحية عندما كان في لندن لدراسة الحقوق، موضحا: “قرأ في الإنجيل واستلهم منه حكم ومواعظ وكان يراجع معتقداته”.

وقال مراد إن غاندي عند عودته لبلاده بدأ في تنظيم احتجاجات للبحث عن الحقوق، كما عمل المؤتمر الوطني الهندي وحملات وطنية لتخفيف حدة الفقر وزيادة حقوق المرأة الهندية ووضع حد للفئات المنبوذة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك