تستمع الآن

وزير الأوقاف: يجوز صلاة العيد بالمنزل في الظروف الراهنة بكامل الأجر والثواب

الأحد - ٠٩ مايو ٢٠٢١

حرص  الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، على الإجابة عن تساؤل يقول هل يجوز أداء صلاة العيد في المنزل؟، قائلًا: «يجوز أداء صلاة العيد فى المنزل فى ظل الظروف الراهنة ولك كامل الأجر والثواب، مادامت نيتك إيثار عدم التزاحم وتحقيق التباعد حفاظًا على الصحة في ظل الظروف الراهنة».

وأوضح جمعة، في فيديو بثه عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي «يوتيوب»، كيفية أداء صلاة العيد جماعة في المنزل، مؤكدا أنها مثلها مثل صلاة الصبح الفارق بينهما التكبيرات السبع في الركعة الأولى والتكبيرات الخمس في الركعة الثانية، شارحًا: «صلاة العيد كصلاة الصبح سواء بسواء إلا أنك تكبر فى الركعة الأولى بعد تكبيرة الإحرام بنية الصلاة وقبل قراءة الفاتحة 7 تكبيرات، ثم تتم الركعة كما تتم الركعة الأولى من صلاة الصبح، وفى الركعة الثانية بعد تكبيرة القيام وقبل قراءة الفاتحة تكبر 5 تكبيرات وتصلي الركعتين بعد ذلك».

ضوابط صلاة العيد في المساجد

وكانت وزارة الأوقاف أعلنت في وقت سابق، عن السماح بإقامة صلاة العيد في المساجد الكبرى، وفقا لعدة ضوابط حصرتها الوزارة في 11 نقطة كالتالي:

1- صلاة العيد فى المساجد الكبرى التى تقام بها صلاة الجمعة فقط.

2- عدم السماح بأداء صلاة العيد فى الساحات أو خلافه غير المساجد المحددة.

3- ارتداء المصلين للكمامة قبل دخول المسجد.

4- اصطحاب المصلى الشخصي.

5- مراعاة علامات التباعد الاجتماعي.

6- عدم فتح دورات المياه.

7- فتح المسجد قبل الصلاة بـ10 دقائق وغلقه بعدها بـ10 دقائق.

8- لا تزيد مدة التكبير على 7 دقائق.

9- لا تزيد مدة الخطبة على 10 دقائق كالجمعة.

10- لا يتم فتح مصليات السيدات إلا تحت إشراف واعظة أو مشرفة معتمدة من المديرية التابع لها المسجد.

11- عدم السماح باصطحاب الأطفال أو أى أطعمة أو مشروبات أيا كان نوعها على الإطلاق بمصليات السيدات أو أماكن صلاة الرجال.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك