تستمع الآن

وإحنا سايقين| تاريخ تطور جهاز الراديو في السيارات

الخميس - ٠٦ مايو ٢٠٢١

تحدث تامر بشير عبر برنامج “وإحنا سايقين” على “نجوم إف إم”، عن تاريخ تطور جهاز الراديو في السيارات، مشيرًا إلى أن العالمين بول وجوزيف قدما أول جهاز راديو في سيارة.

وأشار تامر بشير إلى أنهم فكروا في تقديم أول جهاز راديو في السيارة، وفي عام 1946 استطاع أن يحقق الجهاز 9 ملايين مستخدم، وأصبح من المميزات الأساسية في أي سيارة.

وأوضح أنه عام 1952 جاءت شركة ألمانية أطلقت موجة “Fm”، حيث انتشرت في تلك الفترة بشكل كبير وأصبح مهمًا أن يكون داخل السيارة.

واستطرد: “عام 1956 شركة كرايزلر صنعت جهازًا جديدًا “فونوغراف” مثل أسطوانات تعمل على هذا الجهاز، وفي بداية الستينات حدث تطور في معايير الصوت وطريقة التسجيل تغيرت أيضا.

وأكمل تامر بشير: “عام 1964 جاءت شركة جديدة صنعت أول شريط كاسيت مضغوط وحقق شعبية منذ 1979”.

وأضاف: “في بداية الثمانينات اثنين من الشركات حدث اندماج بينهما وطرحا السي دي وتم نقله للسيارات”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك