تستمع الآن

نص الحكاية| بيكاسو.. الرسام العالمي الذي أحرق رسوماته من أجل التدفئة

الأربعاء - ٠٥ مايو ٢٠٢١

تحدثت مريم أمين عن الرسام العالمي “بيكاسو” وذلك عبر برنامج “نص الحكاية” على “نجوم إف إم”، مشيرة إلى أنه أشهر رسام في القرن الـعشرين.

وأشارت مريم أمين إلى أن توقع “بيكاسو” كان كنزًا لا يقدر بثمن، كما أن رسوماته يصعب تفسيرها وتفسير معناها، قائلة: “لكنه كان يقصد ذلك”.

وأضحت مريم أمين أن بيكاسو كان لديه مقولة، وهي: “تعلم القواعد كمحترف واكسرها كفنان”.

بيكاسو

وعن “نص الحكاية” في حياة بيكاسو، أضافت أنه وهو صغير أصيبت شقيقته بالتهاب في الحلق ما أدى إلى انتفاخ ثم توفت بعد ذلك، قائلة: “أصيب بصدمة ما أدى لحدوث انفصام نفسي ما أدى إلى ميله للعزلة والبعد عن المحيطين به، ثم بدأ يظهر عليه ذلك في المدرسة”.

وتابعت: “والده كان مدرس رسم ووجد في يوم لوحة كانت غير مكتملة لديه بانتهائها ومن أنهاها هو ابنه الصغير ذو الـ10 سنوات بحرفية شديدة”.

وأشارت إلى أنه عندما كبر بيكاسو لم يجد شيئا يفعله سوى بيع الرسومات، قائلا: “كان فقيرًا وكان يعاني من الجوع بجانب أجواء البرد العنيف ما أدى إلى حرق لوحاته من أجل الحصول على التدفئة”.

وأضافت مريم أمين: “في تلك الفترة كان لديه صديق واحد فقط وفي لحظة يأس ورفض انتحر صديقه أمامه، وهو ما تسبب له في دخوله في حالة اكتئاب وانغلق على نفسه وبدأ يرسم باللون الأزرق وهو ما يعبر عن الحزن والوحدة”.

وأكدت أنه عقب نجاحه لم يستطع أن يكون إنسانًا سويًا وكان يعيش حياة الفقر رغم الغناء، مضيفا: “كان منعزلا عن المحيطين به لذا اختفى عن الأنظار”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك