تستمع الآن

ماندو العدل: نهاية «بين السما والأرض» لها دلالات.. ومحمد ثروت «اتخض» من الدور

الثلاثاء - ٠٤ مايو ٢٠٢١

تحدث المخرج محمد جمال العدل عن مسلسله الرمضاني “بين السما والأرض”، مشيرا إلى أنه كان من الممكن أن يكون من 30 حلقة لكنه كان سيغير بعض الأحداث.

وأشار محمد جمال العدل “ماندو العدل” عبر برنامج “نجوم رمضان أقربلك”، مع إنجي علي، على “نجوم إف إم”، اليوم الثلاثاء، إلى أنه من الطبيعي أن يكون هناك مسلسلات من 30 حلقة ومن 15 حلقة أيضًا.

وشدد على أنه إذا كان الصانع موهوبًا سيقدم عملا فنيًا قويًا، قائلا: “لا تطلب مني أن أقدم مسلسلات قوية خلال مدة زمنية قصيرة، فعلى سبيل المثال مسلسل (لعبة نيوتن) كن مقررا أن يعرض في رمضان الماضي لكن بسبب ظروف كورونا تم تأجيله للعام الحالي لذا ظهر بصورة جيدة”.

وأوضح ماندو العدل أنه خلال تصوير “بين السما والأرض” قابل الكثير من الصعوبات، مشيرا إلى أنه بدأ التصوير في شهر يناير الماضي.

وعن الصعوبات التي واجهته في “بين السما والأرض”، قال: “الفكرة كانت صعبة لأنك تعيد صناعة مسلسل عن فيلم ضمن أحسن 100 فيلم في السينما، كما أن أغلب الأحداث دارت خلال يوم سواء داخل الأسانسير أو خارج الأسانسير، بالإضافة إلى أن طريقة السرد صعبة لأنك تحكي حكاية 11 شخصًا”.

محمد ثروت

وعن الفنان محمد ثروت، قال ماندو العدل: “كان هناك اعتراض على محمد ثروت في البداية وقيل لي (حرام عليك الدور هيبوظ)”، مشيرا إلى أنه كان لديه ثقه في إخلاصه.

وتابع: “عندما أرسلت له الدور أصيب بخضة لكنه كان مركزًا بشكل كبير، وعايز أشكره لأنه طول رقبتي”.

ونوه بأن المسلسل حقق قدر من النجاح الكبير، مؤكدا: “المسلسل حقق قدر من النجاح جيد جدا وإحنا عملنا معجزة بهذا النجاح، كما أنه من أكثر المسلسلات التي تم التحدث عنها بشكل إيجابي”.

نهاية المسلسل

وعن نهاية المسلسل التي شهدت وفاة الأبطال، أوضح ماندو العدل: “كنت عايز اقول نحاول نلحق نفسنا وبناء عليه كنت عايز أوري الناس هذه النهاية”.

وأكد: “كنت أريد أن أعرض للجميع النهاية التي لا نريد أن نشاهدها وبناء عليه قررتها، وكان أسهل حل هو خروج الناس، لكن المسلسل يحمل رسالة بضرورة التنبيه قبل فوات الأوان، لأن الأخلاق والنفس البشرية تسوء أكثر مما قبله لذا لا بد أن نتوقف وهذا هو دور الفن”.

هاني سلامة

وعن تصريح الفنان هاني سلامة بشأن نهاية “بين السما والأرض”، ورغبته في أن تكون مختلفة، قال ماندو العدل: “هي وجهة نظره ويجب أن تحترم لكن أنا مخرج المسلسل ومشيت خلف وجهة نظري”.

واستطرد: “أثق من أن الجميع سينظر لهذه النهاية من نفس الاتجاه، وأعالج القصة بوجهة نظري أنا”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك