تستمع الآن

«لولا أن» | «زكريا الحجاوي».. منقذ الفن الشعبي من الانقراض

الثلاثاء - ١١ مايو ٢٠٢١

ألقت آية عبدالعاطي، يوم الثلاثاء، الضوء على زكريا الحجاوي والذي قام بتدوين وتأريخ تراث مصر الشعبي وحمايته من الاندثار، عبر برنامج “لولا أن”، على نجوم إف إم.

وتقدم المذيعة آية عبدالعاطي، برنامج «لولا أن»، الذي يتناول تفاصيل ومواقف كانت سببا في تغيير مسار أحداث ومصائر أشخاص لولا التفاصيل الصغيرة لكانت التفاصيل تغيرت تماما على المستوى الفني والتاريخي والاجتماعي، ويذاع من الساعة 5:45 إلى 5:50.

وقالت آية: “نسمع دائما عن كلمة التراث المصري وداخلها تفاصيل كثيرة مثل الأدب والفنون والسير والعادات، ونتحدث اليوم عن زكريا الحجاوي، وهو كاية رجل عشق تراب هذا البلد حرفيا وليس مجازا، وقرر تجميع التراث لكي نعرف أوله من أخره وأصولنا وهويتنا”.

وأضافت: “قرار أخذ شاعر وصحفي وسيناريست اسمه زكريا الحجاوي، في منتصف الخمسينات بعد اشتغاله في أكثر من مكان في مصلحة الفنون ومن هنا بدأ قراره وحلمه يظهر له ملامح وقرر يلف مصر بكل موالدها واحتفالاتها ويجمع التراث الشعبي بكل أشكاله ويسجله، من فنون غنائية وعادات وشكل معيشة وأنواع مزيكا، تخيل أنك تقوم بجولات وتجسل التراث شفاهة وتكتبه ولم يكن مسجلات منتشرة وكمان أحجامها كبيرة وبالطبع التنقل بها صعب جدا، وكان يذهب لكفورو نجوع لم يكن بها كهرباء أصلا، الدافع في كل تحركاته أنه كان مصدقا جدا، وكان يصطحب معه فنانين وخصوصا فاطمة التي كان يقول عنها إن دماغها مسجل نبيهة في الحفظ وهو يكتب الكلام وهي تحفظ اللحن”.

وتابعت: “الحجاوي باع اللي واره واللي قدامه في سبيل حبه لمصر وإيمانه وأهميته حفظه وتجميعه لتراثها، ونفس الدراسة عملها لمنطقة الخليج، وحكاياته كانت جميلة وشيقة جدا، ولذلك من مؤلفاته تشعر أنك تجد كاتب وممثل وشاعر ومخرج، في رحلاته اكتشف محمد طه وخضرة محمد خضر وجمالات شيحة وشوقي القناوي، ولولا أن زكريا الحجاوي عاشق مصر وشعبها قام بهذه الرحلات واكتشف القصة والفكاهة والأمثال الشعبية قدر يحمي الفن الشعبي من الانقراض وكشف عن جوهره وقدر يخلق مناخ له وتقديره”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك