تستمع الآن

«لولا أن» | حكاية «بئر» بالسويس.. أنقذ المدينة في حرب أكتوبر 73 من العطش وما زال يُخرج مياه إلى اليوم

الإثنين - ٠٣ مايو ٢٠٢١

ناقشت آية عبدالعاطي، يوم الاثنين، عبر برنامج “لولا أن”، على نجوم إف إم، حكاية حصار الـ100 يوم لمدينة السويس، وكيفية نجاح الأهالي في حل أزمة خطيرة حدثت لهم.

وقالت آية عبدالعاطي: “واحدة من المتع العظيمة لقراءة التاريخ هي الاكتشاف تفاصيل جديدة أو أسماء لأبطال منسيين خصوصا لو تقرأ في تاريخ المعارك والانتصارات الحربية وبالأخص التاريخ الإنساني للحرب اللي فيه حكايات عن ناس عادية جدا بأسمائهم ووظائفهم، لكن أفعالهم في أيام فارقة ومهمة في تاريخ الشعوب بيكونوا ناس مش عادية بالمرة”.

وأضافت: “في 6 أكتوبر سنة 73 قدم الجيش المصري أروع بطولات اللي نتج عنها انتصار عظيم نحتفل به سنويا اللي هو نصر أكتوبر العظيم، وما حدث بعد يوم الانتصار العظيم وبالظبط بعدها بـ17 يوما في يوم 23 أكتوبر 73 حوصرت السويس من العدو الإسرائيلي لمدة 100 يوم حصار بائس من العدو للعودة، حكاية فيها كل دروس المقاومة والإنسانية، واستبسل كل أهالي المدينة وفيه ناس مرتبطة بالمقاومة معروفين بالاسم وكل اسم له حدوتة، وفي عز الحرب والحصار ومفيش نوم ولا أكل ويفكر كابتن غزالي يعمل فرقة اسمها فرقة اسمها ولاد الأرض ويستغل ليالي السويس من السمسمية ويعمل ليالي سمر وسهر وغناء ويحول كلمات الشعر وشعراء أخرين لأغاني، وأجواء رائعة وخليط من الاصرار والمقاومة وحيل للصبر والاستمرار، ولكن أيضا نحن في حصار”.

وتابعت: “الحصار في المدينة وصل لأعلى درجاته جرحة ومصابين ومبان بتتهد، وأكل محدود موارد قليلة، ولكن الطاقة والرغبة المذهلة في عدم الاستسلام كأنك تقوي نفسك وتستدعي كل حاجة تخليك تكمل، والعدو مش قادر يلاحق على هذا القدر من المقاومة التي تحصل من أهالي السويس، ويقررون قطع المياه عن السويس وضرب محطات المياه”.

وأكملت: “وكانت من أخطر الحركات التي تهدد القدرة على الاستمرار ولكن هنا يأتي المدد الإلهي في أروع صوره، الأهلي الكبار افتكروا إن فيه بئر بالمحافظة موجود من زمان، وبالفعل وجدوه ولكن كان في حالة صعبة، ولكن تم تنظيفه وخرجوا من مياه نظيفة وفي منتهى الجمال، والبئر متواجد حتى الآن وبه مياه، وكان البئر طوق النجاة والناس كانت تقف عنده بالطوابير، ولولا أن الأهلي افتكروا بئر المياه في البلد كان قلل عزمهم واستسلموا، لكن ألف حمد وشكر إن السيناريو حدث بهذا الشكل، وأصبح لدنا حكاية حصار الـ100 يوم في السويس وإن المصريين يتحولوا تماما لطاقة جبارة مفيش حاجة تقف أمامها”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك