تستمع الآن

«لولا أن» |  «الربع تون».. قصة براءة اختراع باسم عمار الشريعي

الإثنين - ١٠ مايو ٢٠٢١

تحدثت آية عبدالعاطي، يوم الاثنين، عبر برنامج «لولا أن»، على نجوم إف إم، عن الموسيقار الكبير الراحل عمار الشريعي.

وتقدم المذيعة آية عبدالعاطي، برنامج «لولا أن»، الذي يتناول تفاصيل ومواقف كانت سببا في تغيير مسار أحداث ومصائر أشخاص لولا التفاصيل الصغيرة لكانت التفاصيل تغيرت تماما على المستوى الفني والتاريخي والاجتماعي، ويذاع من الساعة 5:45 إلى 5:50.

وقالت آية: “فيه سير لأشخاص تشعر أن كل المفردات قليلة عليهم، زي سيرة المبدع عمار الشريعي، وعمله كأنه قطعة مجوهرات منتهى العناية والغلاوة والحرص والحب، ومزيكته واحدة من تعريفات الإبداع، والمبدع يجعلك تأخذ بالك من احتياجات لم تتصورها أنها مهمة كنت تبحث عن حلول مؤقتة حتى يأتي المبدع ويقدم لكالحل بمنتهى السهولة”.

وأضافت: “الشريعي عمل تفصيلة غاية في الذكاء لما عمل فرقة الأصدقاء وكانت أغانيهم تطرح على شرائط كاسيت، وضع في نهاية الوجه الأول قام بغناء أغنية تقول (اقلب الشريط من فضلك اقلب)، تفصيلة صغيرة جعلت الناس تفهم إن فيه وجه آخر وعليه أغان، وأيضا أغنية الحدود والشجن التام بها”.

وتابعت: “مشكلة هذه الفترة كات مع ألة الأورج وكان ينقصه الروح الشرقية أو روح المصريين، وكان ينقصه (الربع تون) وهي تعني مسافة الصوت بين النغمات لما تتحرك من نغمة إلى أخرى اسمك اتحركت نص تون أو ربع تون، ولكن في أغانينا لدينا مشاعر أكثر، وفكر الشريعي أن الأورج يسير أسرع مع المزيكا، وتقدر تقول إن الربع تون بها المشاعر المركبة الخاصة بنا، واستعان بنظريات عديدة وحولها للألة، والنتيجة النهائية إنه دخل الحتة الشرقية في المزيكا على الأورج وأخذ في هذا براءة اختراع، وأصبح الأورج يقرأ الربع تون، ولولا أن عندنا موسيقار فظ مثل عمار الشريعي المزيكا هي روحه والنفس الذي يتنفسه كنا حرمنا من أجمل أغاني ومسيقى التترات ورباعيات داخل المسلسلات كان يغنيها بنفسه”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك