تستمع الآن

«قصة حبهم» | يحيى الفخراني ولميس جابر «50 سنة زواج وحب بدأت من كلية الطب»

الإثنين - ٠٣ مايو ٢٠٢١

تحدثت جيهان عبدالله، يوم الاثنين، على نجوم إف إم، عبر برنامج “قصة حبهم”، عن قصة حب الفنان الكبير يحيى الفخراني ولميس جابر.

وقال جيهان: “كان دائما يحيى الفخراني عنده مبدأ مؤمن به حاجتين لا تعملهما إلا لما وأنت صادق مع روحك الفن والزواج، هو شايف إن الزواج لو مفيهوش الصدق الروحاني مع شريك حياتك يبقى بلاها الزواج من أساسه، لأنه لو كان على أساس الفلوس فالفلوس هتروح، لو على أساس الشكل فالعمر بيجير ويتغير، لكن اختيارك اللي قائما على روح الإنسان هذه الحاجة الوحيدة التي لن تتغير، وهذه هي الحاجة  اللي جعلته يتزوج دكتورة لميس جابر وجعلت زيجتهما تصمد 49 سنة”.

وأضافت: “في قصة يحيى الفخراني ولميس جابر فيه حالة نادرة من القصص التي تستاهل فعلا تتحكي، وهما لم يكونا نجوما ومجرد اثنين طلابة طب يجمعهما مدرج كلية جامعة عين شمس، الطب الدراسة بها 6 سنوات محاضرات وعملي وحفلات والوقت اللي كانوا يقضونه في الكلية أكثر من البيت، وتعرفا في ثانية طب وهما يمثلان على خشبة المسرح وهما يمثلان في مسرح الجامعة، وبعد 4 سنوات دخل الحب والزواج، والحقيقة كانوا عمليين جدا وقالوا لميس عندها سنة الامتياز وستقضيها في الريف ولكن بعد كام شهر قالت له أنا حامل، وتترك التكليف وتعود لكي تلد وقرر تأجير شقة وتأثيثها سريعا، وبعد الخلفة حضرت لميس ماجستير في طب الأطفال، والفخراني ماجستير في الطب النفسي، والفن كان مجرد هواية في الجامعة ولكنه وجد الباب يفتح له من جديد فدخل التمثيل وترك الطب، ولميس كملت في الطب وأصبحت طبيبة أطفال، وبدأ يحيى الفخراني نجمه يعلو”.

وتابعت: “والصحافة بطبعها بدأت تبحث عن عائلة يحيى الفخراني ومن هي زوجته، والمجلات الفنية كانت تحب رضاء الجماهير، ونشرت صورهما من هنا والجماهير وجدت صورة ثانية الفخراني صاحب العيون الملونة وهي لميس الصعيدية والتي تكره المكياج تماما، يحيى المسلم ولميس المسيحية، ممثل مشهور والطبيبة التي ليس لها علاقة بمهنة زوجها، والناس ينظرون لهما كمشاهير في عالم الفن، اثنين دماغهم أكبر من كده بكثير، وحياتهما مكملة بعد النجومية مثل ما هي، ولن تجد لهما لقاء تسأل فيه لميس عن حب الفخراني للأكل، ومرة مذيع سأل لميس جابر هل تتذكرين أول هدية جابها لك الفخراني قالت لأ طبعا ولا أخر هدية حياتنا أكبر من هذا بكثير”.

وأشارت جيهان: “فاز الفخراني بأكثر من 50 جائزة عن أعماله المتميزة، لكن لما سألوه عن اهم لحظة في حياته لما ابني خلف وسمينا ابنته لميس”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك