تستمع الآن

«قصة حبهم» | زهرة العلا وحسن الصيفي «قصة حب ساحرة تليق بزمن به كل حاجة جميلة»

الثلاثاء - ١١ مايو ٢٠٢١

تحدثت جيهان عبدالله، يوم الثلاثاء، عن قصة حب الثنائي زهرة العلا والمخرج الكبير حسن الصيفي، عبر برنامج «قصة حبهم»، على نجوم إف إم.

وقالت جيهان عبدالله: “كانت الفنانة زهرة العلا عاملة قلق في الوسط الفني، ورغم أنها لم تكن من بطلات الصف الأول، ولكن بمجرد نزول الفيلم في السينما فتحصد الجوائز عن دورها وليست البطلة، وعلى الناحية الأخرى فيه مخرج شاب طلع بسرعة الصاروخ اسمه حسن الصيفي، كان مساعدا لأنور وجدي وكان السبب الأساسي في نجاح أفلام إسماعيل ياسين (عفريتة إسماعيل ياسين، ونشالة هانم)، وجاءت الفرصة ليتقابل زهرة العلا وحسن الصيفي في فيلم (جمعية قتل الزوجات)”.

وأضافت: “زهرة العلا كان عندها تجربتين مع الزواج واحدة مع ابن عمها، والأخرى مع صلاح ذو الفقار ولم ينجحا، وأيضا حسن الصيفي كان عنده تجربتين الأولى مع السيدة حياة محمد إسماعيل وأنجب منها المنتج المعروف عمرو الصيفي والثانية مع السيدة رجاء يوسف، ولم تنجح الزيجتين، ولما بدأوا يقربوا ويحبوا بعض تزوجا ونجحت بالفعل وكانت من أكثر الزيجات المستقرة في الوسط الفني وظلت لمدة 45 سنة، وخلفوا أمل الصيفي ومنال الصيفي المخرجة الشهيرة حاليا، وكان بيتا فنيا ومليئا بالنجوم الذين يزورهم يوميا”.

وتابعت: “كان معروفا في الوسط الفني أن فيلا حسن الصيفي في مصر الجديدة هي استراحة الفنية المفتوحة 24 ساعة، حتى تحولت لأشهر بلاتوه تصوير وقتها، وتم تصوير فيها أفلاما شهيرة، أطلقت الجماهير على زهرة العلا لقب (ملاك السينما المصرية) بسبب ملامحها البريئة ونبرتها الهادية”.

وأشارت “وكانت دائما تزور حسن الصيفي في اللوكشين لكي تعطي رسالة لكل من كان موجودا بدعمها له وأن بيتها مستقرا ولن تسمح بهدمه، وكان يقول لها (يا زهرة أنا أخذتك نجمة ودوري أحافظ عليك ولا أطفيكي)، وبعد 45 سنة زواج رحل المخرج الكبير ورحيله كان مؤثر نفسيا عليها وكان لديها حال من الإنكار بموته وفجأة بين يوم وليلة اختفى، وبعده بـ8 سنوات رحلت زهرة العلا وتركت لنا قصة حب جميلة وساحرة ومدهشة تليق بزمن فيه كل حاجة جميلة”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك