تستمع الآن

طيار ينام داخل طائرة مسافرة لمدة 40 دقيقة.. ويتجاوز المطار

الأربعاء - ٢٦ مايو ٢٠٢١

كشف مكتب سلامة النقل الأسترالي عن نتائج تحقيق في نوم طيار داخل قمرة القيادة لمدة 40 دقيقة، ما أدى لتجاوزه المطار الذي كان سيهبط فيه.

وأوضحت السلطات أن الحادث وقع في يوليو الماضي في “كوينزلاند” “Queensland” بأستراليا، حيث كان الطيار يقود طائرة في طريقه من “كيرنز” (Cairns) إلى مطار “ريدكليف” (Red Cliff) على متن رحلة لا تتضمن ركاب على متن الطائرة.

وأشار التقرير الصادر من مكتب سلامة النقل الأسترالي، إلى أن الحادث بدأ عندما حاولت مُراقِبة الحركة الجوية، الاتصال بالطيار من أجل هبوطه في مطار «ريدكليف»، إلا أنها لم تتلق أي رد لمدة 40 دقيقة.

وحاول موظفو المكتب الاتصال بالطيار باستخدام طائرة قريبة، حيث بدأ الطيار في الاقتراب من الطائرة في محاولة لإطلاق نظام تنبيه المرور والاصطدام إلا أن الطيار كان نائمًا.

المسافة التي قطعها الطيار

وظلت الطائرة في التحليق لمسافة وصلت إلى 111 كيلومترًا مبتعدا عن المطار المقرر الهبوط فيه، حتى استيقظ وأبلغ مركز المراقبة الجوية، ثم هبطت الطائرة في مطار آخر على بعد أكثر من 80 ميلاً من ريدكليف (Red Cliff)، وذلك وفقًا لـ”اندبندنت”.

فيما علقت كيري هيوز، مدير سلامة النقل: “الطيار كان يعاني من الإرهاق بسبب قلة النوم في الليلة السابقة ما أدى إلى ما حدث، كما أصيب الطيار بنقص الأكسجين الخفيف بسبب الارتفاع الكبير للطائرة ما أسهم في إبقائه نائماً طوال الوقت.

وأكدت: “هذه الحادثة توضح أهمية مراقبة الطيارين لصحتهم ورفاهيتهم، لضمان حصولهم على راحة جيدة وتغذية كافية”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك