تستمع الآن

حورية فرغلي: «صوتي مبقاش مخنف.. وبدأت أشم رائحة الأكل والبارفانات» (فيديو)

الخميس - ٠٦ مايو ٢٠٢١

كشفت الفنانة حورية فرغلي، عن وجهها بعد عودتها من رحلة علاجية في الولايات المتحدة الأمريكية، لافتة إلى إجرائها 4 عمليات جراحية واستعادتها حاستي الشم والتذوق مرة أخرى.

وقالت حورية خلال تصريحاتها تليفزيونية، يوم الأربعاء: “صوتي مبقاش مخنف، لسه وجهي متورما قليلا، لكن بدأت أشم دلوقت ريحة الأكل والبارفانات”.

وأضافت: “فيه ناس لم أتخيل يكلموني ويسألوا عليا رجعولي ثقتي في نفسي كست وكممثلة، وحسسوني إني عايزة أشتغل أحسن وأقدم أكثر من اللي قدمته، أنا حالتي النفسية كانت في الحضيض وكنت بتمنى الموت ومكنتش شايفة سبب ليا إني أعيش، بس الحمدلله، اللهم لك الحمد”.

وأشارت إلى سؤال عدد كبير من الفنانين عنها خلال فترة مرضها، مشيدة بالدور الذي قامت به الفنانة رانيا محمود ياسين من خلال ردها على الشائعات التي ثارت مؤخرا عن وفاتها خلال رحلة علاجها، مضيفة:” كانت ضهري وصوتي”.

رحلة العلاج

وعن أسباب إصابتها، أوضحت: «الإصابة بدأت منذ 9 سنوات، كنت في منتخب مصر للفروسية، والحصان وقع فوقي وكسرلي مناخيري تمامًا».

وتابعت: «رحلة علاجي مرت على بلاد كتيرة أوي، زي فرنسا والنمسا وبريطانيا والسويد والدنمارك وغيرها، وكنت فاكرة الموضوع في الأول بوظلي شكلي فقط، لكن مبقتش كمان عارفة أتذوق أي حاجة ولا أشم أي حاجة، وقعدت سنتين على الحال ده».

وواصلت: «روحت بعد كده أمريكا واتقالي إن عمليتي صعبة جدا من كتر العمليات اللي عملتها، كنت عملت 11 عملية قبل ما أروح أمريكا، وكتر العمليات طبعا بوظت الدنيا أكتر، الدكتور قالي لازم تقعد معايا هنا 4 شهور لأني عملت العملية على 4 مرات والحمد لله بقيت بخير».

وأشارت إلى أنها ستتابع مع أحد الدكاترة المصريين لحين حلول شهر أغسطس الذي ستسافر فيه مرة أخرى إلى الوليات المتحدة لكي يطمئن الطبيب على استقرار حالتها.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك