تستمع الآن

«المختلط»| هنري كوريل.. من مؤسسي الشيوعية في مصر وشارك في مفاوضات السلام مع إسرائيل

الأحد - ٠٢ مايو ٢٠٢١

تحدث إبراهيم عيسى في حلقة اليوم من «المختلط» عن اليهودي الفرنسي هنري كوريل

وقال «عيسى» إنه واحد من أبناء كبار المصرفيين اليهود في القاهرة وهو من أصل فرنسي.

كان هنري كوريل الولد المدلل الثري الذي نشأ في قصور الزمالك ويتحدث العربية بصعوبة، لكنه تمرد على أسرته وجنسيته الفرنسية وثروته، وأصبح مؤمنًا ومنحازًا لعالم الفقر المصري والدفاع عن الفلاحين والعمال المصريين في مزارع ومصانع الأثرياء الذي كان والده واحدًا منهم.

اكتشف أن العمل الخيري الإنساني الذي يقوم به الأثرياء لا يجدي نفعًا، وأنه يجب قلب الأمر رأسًا على عقب، وهنا قرر العيش في مصر كمصري وليس أجنبيًا، لذا قرر أن يكون اشتراكيًا في ذلك الوقت من الثلاثينيات وما بعدها.

سجنه الملك فاروق 18 شهر سنة 1950 لمساهمته في إحياء الحزب الشيوعي المصري، وحُرم من جنسيته المصرية وتم نفيه لإيطاليا ثم فرنسا، ورغم علاقته الحميمة مع جمال عبد الناصر والضباط الأحرار لم يعود لمصر مرة أخرى.

كان من المؤسسين للحركة الفرنسية المضادة لاحتلال فرنسا للجزائر، والذي دعمتها الجزائر نفسها، وعام 1976 اتهمته الصحافة الفرنسية بعمله مع المخابرات السوفييتية.

برز اسمه في ذلك الوقت في المفاوضات السرية بين مصر وإسرائيل حول عملية السلام بعد حرب أكتوبر.

لكن في مايو 1978 دخل اثنان من المسلحين إلى بيته في الساعة الثانية ظهرًا ليقتلاه بـ4 طلقات في ظروف غامضة لم تُكشف حتى الآن.ش


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك