تستمع الآن

الحكومة: قرارات مجلس الوزراء وقفة أولى وقد لا تكون الأخيرة.. وإقامة الأفراح خلال العيد بشروط (فيديو)

الخميس - ٠٦ مايو ٢٠٢١

شدد المستشار نادر سعد، المتحدث باسم مجلس الوزراء، على أن قرار الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، أمس الأربعاء، حاسما بخصوص إقامة الحفلات والمناسبات في النوادي ومراكز الشباب.

وقال سعد، في تصريحات تليفزيونية: “الأمر استدعى وقفة في هذا التوقيت مظاهر عدم الالتزام كانت فجة، وكأن مفيش فيروس وهذا الفيروس اللي حير العالم كله كأنه مش موجود في مصر، والموجة الثالثة أكثر شراسة، ولاحظنا استهتار وتهاون من المواطنين، وهي وقفة أولى وقد لا تكون الأخيرة، وهي قرارات محددة المدة حتى يوم 21، لكن على نفس اليوم سيكون هناك وقفة أخرى ستكون مفتوحة عل كل الخيارات والاحتمالات وجائز لا قدر الله أن الوضع يتجه للأسوأ ونتخذ قرارات أخرى أو نمدد فترة تطبيق هذه الخيارات، وجائز نتيجة التزام المواطنين واستشعار خطورة الوضع الأمور تتحسن خلال الأسبوعين المقبلين ونجد أنفسنا غير مضطرين لمد هذه الفترة، لذلك أقول كل الخيارات مفتوحة بعد يوم 21”.

وأضاف: “القرارات الخاصة بغلق المولات والمطاعم والمقاهي بعد الـ9 مساء لا تطبق على حركة المواطنين أو أيام العيد ووسائل المواصلات العامة لن تتأثر، كل ما في الأمر أن مركز الشباب وصالات الجيم والمولات ستغلق في الـ9 مساء، ويستثنى الصيدليات ومحال بيع البقالة، أيضا المطاعم ستغلق أبوابها ولكن تستطيع الاستمرار في خدمة الديليفري والتيك أواي بعد التاسعة مساء”.

وتابع: “خلال إجازة عيد الفطر المبارك المتنزهات والحدائق مغلقة ولا ننصح الناس تنزل وتغلق في تجمعات لأنها تحمل قدر من الخطورة، والتجمعات خلال فترة الإجازات سيكون هناك تدخلا من المحليات لمنعها، لذلك صدر قرارات بغلق حديقة الحيوانات والحدائق المفتوحة”.

وأوضح أن “الحفلات الفنية التي تم التعاقد عليها قبل القرار سيتم منعها، وأنه لن يسمح لأي نادي بعمل أي حفلات أو تجمعات، والأندية ملتزمة بالإغلاق أيضا في التاسعة”.

ولفت إلى أنه من الممكن أن يتم حفل زفاف ولكن بشرط أن يتم ذلك في قاعة مفتوحة ويكون بعدد معين من الحضور لا يتجاوز 300 شخص وهذه قرارات تنظيمية صدرت من قبل، ومحظور عملها في الأماكن المغلقة، مشيرا إلى أنه يجب أن ينتهي الفرح قبل الساعة الـ9 مساء ومغادرة المدعوين.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك