تستمع الآن

استشاري تغذية علاجية: الديتوكس محظور على الحوامل وأصحاب الأمراض المزمنة

الثلاثاء - ١٨ مايو ٢٠٢١

استضافت جيهان عبد الله في حلقة اليوم من «حياتك صح» على «نجوم إف.إم»، د. شريفة أبو الفتوح، استشاري التغذية العلاجية.

الديتوكس

وقالت د. شريفة أبو الفتوح إن الديتوكس يستهدف تنقية الجسم من السموم وهو أمر هام وضروري، ولا يجب أن يزيد عن 4 أو 5 أيام، مع العلم أن الوزن المفقود في الديتوكس سيعود مرة أخرى، لكن الديتوكس لفقدان الوزن كهدف أساسي أمر خاطيء.

وأشارت إلى وجود عدد كبير من أنواع الديتوكس، لكن يحظر القيام به للحوامل والمرضعات وأصحاب الأمراض المزمنة قبل الرجوع للطبيب.

وكشفت عن أسهل طريقة لعمل ديتوكس خلال أسبوع واحد مقسمة إلى 3 مراحل، الأولى خلال يومين، في اليوم الأول يتناول الشخص فقط فاكهة بأنواع متنوعة، وفي اليوم الثاني خضروات بأنواع متنوعة، والمرحلة الثانية هي لـ3 أيام يتناول فيها بطيخ أو عصيره تفاح أو عصيره، عنب أو عصيره، واحد منها أو الثلاثة معًا فقط دون شيء آخر عدا الماء أو الشاي الأخضر إذا احتاج الشخص، وتكون المرحلة الثالثة ليومين كأول مرحلة بالضبط.

وأضافت أن الديتوكس يُفقد الجسم من3-4 كيلوجرام فقط لأنه يحفز على فقدان الماء من الجسم، وبعدها يمكن أن يبدأ الشخص نظام «الدايت».

شريفة أبو الفتوح
شريفة أبو الفتوح مع جيهان عبد الله

الصيام المتقطع

وأكدت استشاري التغذية العلاجية، أن نظام الصيام المتقطع يمكن تطبيقه خلال ساعات النهار أو الليل، لكنه يكون أسهل بالصيام ليلًا لأنه يدخل ضمنها ساعات النوم ما يقلل الشعور بالتعب والجوع من الصيام، لكن إذا كان الشخص يستطيع المواصلة في الصيام لـ16 ساعة نهارًا فيمكنه القيام به خلال ساعات العمل.

وأشارت إلى أن صيام رمضان هو نظام مثالي للصيام المتقطع لكن لو التزم الشخص بالكميات المعقولة من الطعام والسعرات الحرارية خلال ساعات الإفطار وليس كما يفعل غالبية الصائمين.

وأوضحت د. شريفة أبو الفتوح، أسهل طريقة لعمل نظام غذائي شخصي لكل منا بالتدريج بدون تغيير مكونات النظام الغذائي نفسه كي لا يكره الشخص الدايت.

افضل نظام رجيم

أسهل نظام غذائي

وقالت إنه على الشخص أن يكتب في ورقة كل ما يتناوله يوميًا خلال أسبوع بالتفصيل، ثم يحاول تخفيض كمية ما يتناوله إلى النصف بدون تغيير نوعية الطعام، ثم الاستمرار على هذا النحو لأسبوع أو 10 أيام، ثم بعد هذا يعود مرة أخرى ويقلل الكمية التي أنقصها للنصف، إلى نصفها مرة أخرى أي ربع الكمية الأصلية قبل الدايت، وبهذا يستطيع أن يقلل من كميات طعامه بدون تغيير أسلوب الغذاء نفسه ليتمكن من الاستمرار دون ملل.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك