تستمع الآن

أحمد سمير فرج وعامر عامر يحكيان لـ«جات في العارضة» عن أطرف شائعتين طاردتهما في الملاعب

السبت - ٠١ مايو ٢٠٢١

حل الثنائي أحمد سمير فرج، نجم الإسماعيلي والأهلي السابق، وعامر عامر، حارس سيراميكا كيلوباترا الحالي، ضيوفا على برنامج “جات في العارضة”، مع كريم خطاب، يوم السبت، على نجوم إف إم.

«جات في العارضة» برنامج كروي اجتماعي يتناول موضوع الشائعات، التي يتعرض لها لاعبي كرة القدم سواء خلال مسيرتهم الكروية أو حتى بعد الاعتزال من خلال لقاء حواري مع اللاعبين ويذاع من الساعة 5:30 إلى 5:35 مساء.

وقال كريم خطاب: “لدي اليوم نجمين في (جات في العارضة)، الأول هو أحمد سمير فرج ، اللي ولد في 20-5-86 في القناطر الخيرية، واللي لعب لأندية الإسماعيلي والأهلي والزمالك، اشتهر جدا في قدمه اليسرى القوية جدا، أبرز مشاركته مع الفراعنة في كأس العالم للقارات 2009، لما انضم لكتيبة حسن شحاتة، بدأ مع ناشئين الأهلي ثم في الدوري الفرنسي مع سوشو، ثم مع الإسماعيلي وتألق معهم جدا، ثم ليرس البلجيكي ثم الزمالك، ثم ختم مشواره في الداخلية واعتزل سنة 2018، وحقق بطولة الدوري مع الأهلي 2005-2006، وظهر عليه شائعة دمها خفيف”.

وقال أحمد سمير فرج: “من الشائعات التي أحبها جدا إنهم كانوا فاكريني ابن اللواء سمير فرج محافظ الأقصر وكان الناس تطلب مني خدمات خصوصا لما كنت في الدراويش والناس كانوا يطلبون مني بحب وعشم وكنت أخذ بياناتهم فعلا وأظل أتابع مع المشكلة، وأحيانا معظم الفنانين أيضا يقابلونني ويعتقدون نفس الأمر ولا أنسى الفنان أحمد فلوكس قال لي بابا كان معايا في الأوبرا من يومين ونريد بكره نتغدى سواء، وظللت لسنوات عايش في هذه الأجواء ومعظم المدربين كانوا يطلبون مني خدمات بسبب هذه الشائعة، رغم أن والدي لم يكن يفوت ولا مباراة في استاد الإسماعيلية وكان موجودا دائما أمامهم ومش عارف ليه الناس كانوا يعتقدون هذا الأمر، والحمدلله لم تحدث مشكلة بسبب هذه الشائعة وكانت تأتي في العارضة”.

وشدد كريم خطاب: “رغم أن أحمد ابن الكابتن سمير فرج نجم نادي البلاستيك الأسبق، ورغم حضوره كل مباريات النادي وكل الإسماعيلية عارفينه، كانوا يطلبون من اللاعب طلبات، وهي شائعة عدت بسلام”.

عامر عامر

وأشار كريم: “نجمنا الثاني اليوم، هو عامر عامر اللي ولد في 14 فبراير سنة 87، وبدأ مشواره كحارس لإنبي ثم الجونة ثم الانتاج الحربي، واستمر معه من 2016 حتى 2020، وكان دائما على رادار ناديي القمة، وهو الآن حارسا لفريق سيراميكا كليوباترا، وانضم أكثر من مرة لمنتخب مصر”.

وأوضح عامر عامر عن الشائعة التي ظهرت عليه: “في أول ظهور لي في الدوري الممتاز الناس اعتقدوا أني ابن الكابتن محمد عامر، نجم الأهلي السابق، وشرف لي طبعا ارتباطي به، والظريف أن الجمهور معظمهم من جيل الكابتن محمد عامر يوقفونني ويقولون لي إنهم من محبيه ومشجعيه، وكنت ببقى محرج جدا أكسفهم وأقو لهم لأ أنه مش والدي”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك