تستمع الآن

وفاة الطيار أشرف أبو اليسر.. ومحاميه يكشف مصير القضية مع محمد رمضان

السبت - ٢٤ أبريل ٢٠٢١

توفي الطيار أشرف أبو اليسر صاحب الأزمة الشهيرة مع الفنان محمد رمضان، يوم السبت، داخل غرفة العناية المركزة بعد تعرضه لوعكة صحية مؤخرا.

وكانت المحكمة الاقتصادية بالقاهرة، قد قضت بتعويض الطيار أشرف أبو اليسر، بمبلغ 6 ملايين جنيه من الفنان محمد رمضان عن الأضرار التى لحقت به، بسبب صورة نشرها رمضان على متن طائرة يقودها الكابتن أبو اليسر، ورفض الدعوى الفرعية.

من جانبه، كشف المحامي مجدي حلمي، مصير تعويض الـ6 ملايين جنيه الذي حصل عليه الطيار أشرف أبواليسر، قبل وفاته.

وقال حلمي، في تصريحات لموقع “مصراوي”، إن هذا الحكم نافذ ونهائي لصالح الطيار أشرف أبواليسر، وعقب وفاته صباح اليوم، ستؤول هذه الأموال إلى ورثة الطيار المتوفى.

كان نشب خلاف في الآونة الأخيرة بين الطيار أشرف أبواليسر، والفنان محمد رمضان، وصل لحد التقاضي بسبب الأضرار التي تعرض لها أبواليسر جراء فيديو نشره محمد رمضان من داخل قمرة القيادة بطائرة يقودها أبواليسر.

محمد رمضان

وتسبب هذا الفيديو في التحقيق مع أبواليسر، وصولا إلى فصله من عمله، ما دفعه للمطالبة بتعويض مادي مقابل الأضرار التي لحقت به نتيجة تصرف رمضان.

وقد طالب أبواليسر في الدعوى بتعويض مادي بقيمة 25 مليون جنيه عن الأضرار المادية والأدبية بعد نشره صورة من داخل كابينة طائرة يقودها الطيار المتضرر.

وفي أعقاب قرار المحكمة، نشر محمد رمضان مقطع فيديو وهو يلقي دولارات في حمام سباحة، ليرد عليه أبو اليسر من داخل العناية المركزة.

وقال بعدها الطيار الراحل: “في ناس كثير أوي محتاجة الفلوس دي، في ناس كتير تعبانة ومحتاجة، ياريت يقدر يوجهها الفلوس دي صح، ياريت يقدر يوجهها صح”.

وأضاف: “بيقولو بالعربي كل برغوت على أد دمه، أنت ممكن بالنسبة لك الـ100 جنيه أو الألف جنيه ممكن يبسطوك، وواحد ثاني الألف جنيه، ممكن متملاش درج ثلاجة، كل طبقة عايشة برصيدها، وفي النهاية من حكم في ماله ما ظلم”.

وتفاعل رواد مواقع التواصل مع خبر الوفاة داعين للطيار الراحل بالرحمة، كما انهالت المنشورات والتعليقات التي تهاجم الفنان محمد رمضان على خلفية خلافه وإضراره بالطيار، معتبرين أنه سبباً رئيسياً في وفاة الرجل “مقهوراً”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك