تستمع الآن

«وإحنا سايقين».. ليلة ممطرة ورفض مبدئي وراء ظهور «مساحات» السيارات

الخميس - ٢٢ أبريل ٢٠٢١

كشف تامر بشير عن تاريخ صناعة “مساحات السيارات” وذلك عبر برنامج “وإحنا سايقين” على “نجوم إف إم”، مشيرا إلى أن التفكير في هذا الاختراع بدأ من المخترعة الأمريكية ماري أندرسون.

وأشار تامر بشير إلى أن القصة بدأت خلال عودة ماري من منزلها في أثناء طقس ثلجي وممطر وكان قائد السيارة يتوقف كثيرًا من أجل إزالة المياه والثلج من زجاج السيارة حتى فكرت في آلية لإنجاز هذا الأمر.

وأوضح أنها بدأت التفكير في صناعة جهاز بسيط يتم التحكم فيه من داخل السيارة، حيث سجلت براءة اختراع له عام 1903، منوهًا بأنها ذهبت بين شركات عديدة لعرض الفكرة لكن كان هناك اعتراض إلا أنها استمرت في الحلم.

وتابعت: “في عام 1905 ذهبت إلى إحدى الشركات الكندية، لكن تلك الشركة رفضت الأمر، إلا أنه في عام 1922 طرحت شركة (كاديلاك) سيارات بمساحات، ومن هنا ظهرت المساحات وبدأت الشركات تهتم بوجودها”.

وأكدت: “بدأ عدة مخترعين عقب ذلك في تطوير الفكرة خاصة أنها كانت حركة بسيطة لكن في 1923 بدأ تطوير الأمر بشكل أفضل، ومن 1923 حتى 1963 بدأ أستاذ هندسة في تطوير المساحات حتى تكون متقطعة لتواكب شكل العين، والهدف كان هو الرؤية الواضحة”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك