تستمع الآن

«وإحنا سايقين».. «زجاج السيارات» من النوافذ إلى «شبكة العنكبوت»

الأربعاء - ٢١ أبريل ٢٠٢١

يعد زجاج السيارات من وسائل الأمان المهمة ومكون أساسي من مكونات نظام الأمان في المركبات، إلا أن ظهوره بشكله الحالي مر بعدد من الخطوات.

وتحدث تامر بشير عبر برنامج “وإحنا سايقين” على “نجوم إف إم”، عن “زجاج السيارات”، مشددا على أن الزجاج الأمامي هو خط دفاع ثاني من الاصطدامات الأمامية لذا فمن المهم الاهتمام به.

وأشار تامر بشير إلى أنه في البداية كان الزجاج مصنوع من زجاج النوافذ العادي، لذا كان يسبب إصابات خطيرة للسائقين، ثم بعد ذلك تم تبديله بزجاج مقوي، مؤكدا: “قلت نسبة الإصابات لكن لم تمنع وكانت موجودة”.

وأضاف: “بدأت تظهر زجاج رقائقي وهو عبارة عن مجموعة طبقات في المنتصف، وبها مادة تحفظ التماسك عند كسره وسمي بـ(شبكة العنكبوت)، وكان صاحب الاختراع شخص فرنسي عام 1903 وبدأ يطرح في سيارات هنري فورد”.

وأوضح: “أجريت دراسات بعد ذلك تتحدث عن آلية لتطوير الزجاج لمنع حدوث إصابات عند كسره، ثم بدأنا نرى زجاج ملون والهدف منه رؤية واضحة وشكل أنيق لكن الفكرة الأساسية الأمان”.

وحذر تامر بشير من الكسر الصغير بالزجاج، قائلا: “مهما كان الكسر صغيرًا بالزجاج وإذا تركته على مدار أيام سيبدأ الشرخ يزداد أكثر”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك