تستمع الآن

«وإحنا سايقين»| تاريخ إنشاء نادي السيارات المصري.. أول سباق نظم في شبرا

الخميس - ٢٩ أبريل ٢٠٢١

تحدث تامر بشير عبر برنامج “وإحنا سايقين” على “نجوم إف إم”، اليوم الخميس، عن “نادي السيارات” وتاريخ تأسيسه، مشيرًا إلى أنه تأسس عام 1905 وكان من أوائل المنظمين للمنظمة الدولية للسيارات عام 1922.

وأشار تامر بشير إلى أن الفضل يعود لنادي السيارات الفرنسي الذي أنشأه الخديوي عباس حلمي الثاني، حيث كان مقر النادي في شارع شريف، موضحًا أن الأمير عزيز حسن تولى رئاسة النادي وكان من عشاق رياضة السيارات.

وأوضح أن الاشتراك السنوي للنادي كان 5 جنيهات، حيث كان الغرض هو تجميع محبي السيارات من المصريين والأجانب، مؤكدًا أن شروط النادي تمثلت في أن يكون المنضم يمتلك سيارة لذا كان عدد الأعضاء قليل.

وأكد أن النادي كان يستهدف تعليم أعضائه مهارات القيادة وميكانيكا السيارات وكان يتولى تنظيم أماكن السباقات، مضيفًا: “أول سباق سيارات كان في شبرا عام 1905، ثم سباق آخر في الأهرامات وآخر في هليوبليس عام 1908”.

نادي السيارات

وتابع تامر بشير: “في هذا الوقت عانت معظم نوادي السيارات من خلل نتيجة الحرب العالمية الأولى، إلا أنه في عام 1920 ومع انتهاء الحرب العالمية الأولى جاءت فكرة عودة العمل مرة أخرى بالنادي على يد مجموعة كبيرة من الأشخاص لإحياء رياضة محبي السيارات مرة أخرى”.

وأشار إلى أن الملك فؤاد قرر عودة نادي السيارات مرة أخرى ليعود بمسمى نادي السيارات الملكي المصري في 27 أبريل 1924، بقصر النيل في القاهرة.

وأكمل: “تولى رئاسته الأمير محمد علي وكان أول شخص يدخل السيارات في مصر وتأسس بـ81 عضوًا، ثم بدأ في تنظيم أول معرض للسيارات في 1927، وتطور النادي ليشمل تراخيص السيارات والاهتمام بالسلامة على الطرق، وانتشرت فروعه في المحافظات”.

وتابع تامر بشير: “مع ثورة يوليو تغير اسمه إلى نادي السيارات المصري، وفي عام 1967 تم دمج نادي الرحلات بنادي السيارات، واهتم بالرحلات والسياحة مع السيارات”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك