تستمع الآن

«نص الحكاية» | ما لاتعرفه عن عمار الشريعي.. قاطعته والدته بسبب عمله في الموسيقى

الأربعاء - ١٤ أبريل ٢٠٢١

تحدثت مريم أمين عن الجانب الآخر الذي لا يعرفه الكثيرون عن الموسيقي الراحل عمار الشريعي ، مؤكدة أنه شريك نجاح مطربين السبعينات والثمانينات من بينهم أحمد عدوية، كما كان الأب الروحي لمطربي التسعينات والألفينات مثل أنغام وعلاء عبد الخالق.

وأشارت مريم أمين عبر برنامج “نص الحكاية” على “نجوم إف إم”، إلى أن عمار الشريعي يعد صاحب بصمة موسيقية لأهم الأعمال الدرامية والسينمائية.

وأوضحت أن عمار الشريعي ولد كفيفًا بين 7 أشقاء مبصرين، حيث كان يحب الأوكورديون ولاقى تشجيعًا من أهله، حتى التحق بجامعة عين شمس وكانت لأول مرة يغادر المنيا.

وتابعت مريم أمين:” عينت عائلته له مرافق إلا أنه بعد 40 يومًا تمرد ورفض المرافق، وعقب ذلك وفي أول يوم له في الجامعة بعد الاستغناء عن المرافق وكان يصعد للمدرج اصطدم بـ2000 شخص خارجين من المدرج وتخطوه لكنه أصر على الاستمرار”.

وأضافت: “لعمار الشريعي مواقف عديدة حيث كان يصر على قيادة موتوسيكل برفقة شقيقه في مشهد يشبه مشهد الشيخ حسني في (الكيت كات) ولأكثر من مرة”.

واكدت: “عقب الانتهاء من دراسة الأدب الإنجليزي في الجامعة، قرر التفرغ للموسيقى والعمل كعازف، وهنا حصل صدام ضخم بينه وبين والدته التي جمعت عائلته ورفضت الفكرة لكنه أصر على ذلك وقرر تكملة طريقه وحصلت قطيعة وطلبت والدته من العائلة مقاطعته وعاش أسوأ سنين حياته واقترض من الكثيرين”.

وقالت مريم أمين: “اتجه للعزف بعد ذلك في حفلات صغيرة في المنازل، حتى بدأ يكتسب شهرة وبدأ تلحين الأغاني بنجاح لكن كان يريد إثبات نفسه كمؤلف موسيقي، لكن كل محاولاته في البداية كانت تقابل بالرفض، ومع إصراره على التجربة أعطته الفنانة شادية فرصته الأولى في فيلم (الشك يا حبيبي)”.

 

وتابعت: “عقب تلك التجربة قدم أعظم موسيقى تصويرية في تاريخ الدراما منها البرئ وكاراكون في الشارع وحليم ورأفت الهجان ودموع في عيون وقحة وأرابيسك، وبسببه لأول مرة تكون شهرة الموسيقى التصويرية للمسلسل تساوي شهرة المسلسل الأصلية”.

واختتمت مريم أمين، قائلة: “والدته هاتفته بعد موقف حدث لها في أحد البنوك وكيف لمست شهرته، وأخبرته أنها فخورة به”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك