تستمع الآن

نص الحكاية.. صلاح جاهين «الرجل الأكورديون» الذي عانى من الاكتئاب

الأربعاء - ١٤ أبريل ٢٠٢١

تحدثت مريم أمين عن الجانب الآخر الذي لا يعرفه الكثيرون عن الراحل صلاح جاهين ، مشيرة إلى أنه كان أسطورة عصره حتى أصبح رئيس تحرير مجلة “صباح الخير” واستطاع أن يضاعف مبيعاتها بشكل مذهل.

وأوضحت مريم أمين عبر برنامج “نص الحكاية” على “نجوم إف إم”، أن صلاح جاهين

شعر عقب رئاسة تحرير “صباح الخير” أنه مازال يملك أشياء لا يعرف تجسيدها في الكاريكاتير، حتى اتجه إلى الشعر وغنى من كلماته أفضل مطربي عصره فايزة وشادية.

وتابعت مريم أمين: “كما اتجه لكتابة قصائد صغيرة عبارة عن 4 جمل فقط، وأطلق عليها رباعيات صلاح جاهين، وجمعهم في كتاب اكتسح المبيعات، وبيع منه 100 ألف نسخة في أيام”.

وقالت: “كان يمتلك إحساس بحزن يحاصره لا يعرف سببه حتى عرف أنه مريض اكتئاب”، مشيرة إلى أنه كان يجد نفسه فجأة يريد أن يرى كل من يحبهم ثم عندما يجتمع به ويندمج معهم تكون هي اللحظة التي يدرك فيها أنه سيتجه إلى مكتبه وينعزل وحيدا ولن يخرج منه لفترة طويلة.

وأضافت: “الحرب بينه وبين الاكتئاب كانت داخلية وليست خارجية، وأكثر شخص أحب الربيع وكتب له هو نفسه الشخص الذي كان الربيع سببًا في شعوره بالاكتئاب”.

وأشارت إلى أن الاكتئاب لديهه كان مأثرًا على شكله الخارجي، قائلة: “كان يقول إن سبب الوزن الكبير هو الأكل بشراهة رغم أنه لا يحب الأكل وكان الاكتئاب مسبب له شعورًا بالجوع طيلة الوقت ثم ينقص وزنه وعندما يعود للاكتئاب يزيد وزنه مرة أخرى، حتى سمي نفسه الرجل الأكورديون”.

وأكدت أن الاكتئاب أثر على حياته الزوجية، موضحة: “كان متزوجًا وكان يرى أنها ليست حياته وأن هناك حب أكبر ينتظره إذا انتهى من هذا العلاقة التي تقيده وهذا سبب الانفصال عن زوجته، حتى أدرك أنها مشاعر ليست حقيقة”.

وتابعت مريم أمين: “الاكتئاب كان معاناة حقيقية في حياة صلاح جاهين وتحملها لوحده”.

يذكر أن برنامج «نص الحكاية»، يهدف إلى إلقاء الضوء على التحديات التي قابلت المشاهير والناجحين من خلال سرد نصف الحكاية من قصتهم التي لا يعرفها أحد بحيث أن يتعرف الجمهور على الجانبين المظلم والمشرق في حياة فنانهم المفضل، ويذاع الساعة 5:35 إلى 5:40.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك