تستمع الآن

«نص الحكاية».. سيد مكاوي الملحن الذي رفض طلب والدته بالتبرع له بالقرنية

الجمعة - ١٦ أبريل ٢٠٢١

تحدثت مريم أمين في برنامج “نص الحكاية” على “نجوم إف إم”، عن الملحن سيد مكاوي، مشيرة إلى أن ألحانه موجودة دائمًا ومنتشرة حيث شارك في عدد كبير من الأعمال الفنية ولحن لعدد من الفنانين من بينهم محمد رشدي، ونجاة، ووردة، وليلى مراد.

وأشارت إلى أن “نص الحكاية” في حياة سيد مكاوي بدأ في عمر الثانية، عندما عانى من التهاب في العين واحمرار وذهبت به والدته إلى “حلاق” في حي عابدين، وطلبت منه معالجة ابنها، وبدأ في وضع زيوت وبن على عينه ثم وضع قطعة من القماش عليها وطلب منها ألا تزيلها لمدة شهر.

سيد مكاوي

وأوضحت مريم أمين أنه عقب انتهاء المدة وإزالة القماش على عينه، وجدوا أنه فقد بصره وعاش عمره كفيفًا.

وأضافت أن سيد مكاوي كان يمتلك ذاكرة قوية مكنته من حفظ مئات التواشيح، حيث خطفت الموسيقى روحه وبدأ يتعلم العزف حتى تم قبوله في الإذاعة كملحن، وقدم عددا من الألحان المبهجة، من بينها (متفوتنيش أنا وحدي) و(خلي بالك من زوزو) و(أوقاتي بتحلو)”.

وتابعت: “عندما عاد صلاح جاهين من روسيا أخبر سيد مكاوي أنه يستطيع أن يمكنه من الرؤية مجددًا من خلال عملية قرنية من شخص آخر، لذا قررت والدته التبرع بالقرنية لإزالة الإحساس بالذنب ورفض وقال أنا اتعمي طول عمري وانتي تفضلي زي ما انتي”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك