تستمع الآن

«نص الحكاية»| رامي مالك.. عمل دليفري قبل الاتجاه للفن ومكالمة هاتفية غيرت حياته

الإثنين - ٢٦ أبريل ٢٠٢١

حملت قصة نجاح الممثل العالمي رامي مالك لكثير من العقبات والعوائق التي واجهته في بداية حياته الفنية، حتى أنه لجأ للعامل كعامل في أحد المطاعم قبل الاتجاه لمجال الفن.

وتحدثت مريم أمين عبر برنامج “نص الحكاية” على “نجوم إف إم”، عن رامي مالك، مشيرة إلى أنه ثاني ممثل مصري يصل إلى هوليوود بعد الفنان الراحل عمر الشريف ويحقق نجومية كبيرة، كما أنه حصل على جائزة الأوسكار.

وأشارت مريم أمين إلى أن رامي مالك كتب عنه أكثر من مليون تغريدة بعد الفوز بجائزة الأوسكار، حيث تسبب حلمه في تحويله من شخص عادي إلى نجم عالمي.

وتابعت: “رشح الجمهور رامي مالك سنة 2019 ليكون ضمن 100 شخصية الأكثر تأثيرا في العالم، وتقابل مع الدولي المصري محمد صلاح وجلسا سويا، وقال صلاح حينها إن رامي مالك هو الشخص المناسب لتجسيد شخصيته في عمل فني”.

وعن “نص الحكاية”، في حياة رامي مالك، قالت مريم إمين إنه في عام 1979 سافر المواطن سعيد عبد الملك من خلال علاقاته في الإرشاد السياحي مع زوجته نيللي وابنتهم ياسمين ثم أنجب بعد عام رامي وتوأمه سامي.

وأوضحت أن رامي مالك درس المسرح رغم معارضة والده له، وبسبب الأموال قرر أن يعيش مع مجموعة من الطلاب ويعمل من أجل الإنفاق على نفسه.

وأضافت: “بعد الدراسة لم يجد عملا في الفن، واضطر أن يكون واقعيًا وعمل كعامل دليفري في عامل بيتزا، حتى عمل بعد ذلك في التسويق العقاري وبدأ في التفرغ له، ثم تلقى اتصالات من مكتب كاستنج للعمل في مشهد ضمن أحداث مسلسل ليشعر أن الأمل مستمر”.

وتابعت مريم أمين: “بعد ذلك اختير من وسط 100 شاب لتجسيد البطولة في مسلسل Mr. Robot وحصل على جائزة الإيمي على هذا الدور”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك