تستمع الآن

«لولا أن» | مشاجرة بين سائق حنطور وخواجة مالطي تسببت في احتلال بريطانيا لمصر 72 عامًا (فيديو)

الثلاثاء - ١٣ أبريل ٢٠٢١

خصصت آية عبدالعاطي، الحلقة الأولى من برنامجها “لولا أن”، يوم الثلاثاء، على نجوم إف إم، للحديث عن الاحتلال الإنجليزي لمصر، والسبب أو الذريعة التي اتخذها الإنجليز لاحتلال مصر لمدة 72 عاما.

وتقدم المذيعة آية عبدالعاطي، برنامج «لولا أن»، الذي يتناول تفاصيل ومواقف كانت سببا في تغيير مسار أحداث ومصائر أشخاص لولا التفاصيل الصغيرة لكانت التفاصيل تغيرت تماما على المستوى الفني والتاريخي والاجتماعي، ويذاع من الساعة 5:45 إلى 5:50.

وقالت آية: “شوف كام حاجة كبير في حياتنا بدأت من تفصيلة صغيرة أو صدفة لا تتوقع أن تذهب بك لمكان آخر، وتقول ساعتها (لولا أن) هذا حدث مكنش كل ده هيحصل”.

الدمار الذى أخلفه الاحتلال الإنجليزي

وأضافت: “اللي حصل كان يوم الأحد وقت الظهيرة سنة 1882 عند قوة اسمها القزاز في شارع السبع بنات بالإسكندية، وكان حي معروف بأنه حي الجالية اليونانية، مفيش حاجة تقول إننا داخلين على موضوع كبير جدا، وفجأة ناس كثر تتجمع على صوت خناقة بين سيد العجان سائق الحنطور، وخناقته مع خواجة أجنبي من جزيرة مالطة على الأجرة، والخناقة كبرت والرجل المالطي ضرب (العجان) صاحب الـ20 ربيعا، بسكينة، وكان فيه مصريين يتفرجون وبجانبهم صاحب مخبز يوناني وحارس أمن إيطالي، والمصريين نزلوا ضرب في الرجل المالطي واليوناني والإيطالي، والأوروبين طلعوا المسدسات وطلقات بشكل عشوائي وبالطبع حدثت ضحايا من المصريين، وجاء مدد من مناطق كثيرة وكانت حصيلة المعركة وفاة 50 أجنبيا و250 مصريا، وبالطبع حدثت فوضى وسرقات لمحال الأجانب”.

وأضافت: “وهنا استغلت الدول الأوروبية الحادثة وعلى رأسها إنجلترا وفرنسا ودعت لمؤتمر للنظر في المصرية وتطورها بحجة فقدان السلطات المصرية السيطرة على الوضع الأمني وعجزها عن تأمين المصالح الأجنبية، وتشعر أن الصدفة لم تكن مجرد خناقة بين عربجي وزبون وتشم رائحة صدفة مدبرة، وما يدعم هذا الكلام إن إنجلترا استغلت فرصة تجديد قلاع الإسكندرية الحربية وأرسلت إنذارا بضرورة وقف عمليات التحصين وإنزال المدافع خلال 24 وإلا سيتم ضرب الإسكندرية خلال 24 ساعة، ولما رفضت الحكومة المصرية قام بالفعل الأسطول الإنجليزي في 11 يوليو بضرب الإسكندرية وضرب كل القلاع واضطرت المدينة تسلم وترفع الراية البيضاء”.

وتابعت: “هنا كانت بداية الحرب اللي انتهت باحتلال بريطانيا لمصر لمدة 72 سنة، و(لولا أن) الشاب المصري سيد العجان اتخانق مع الرجل الملطي وارد جدا إن توقيت بداية الاحتلال كانت ستكون مختلفة والظروف والأحداث بشكل تاني خالص لكن النصيب، وترتيب الأحداث جعلنا نقول إن بداية الاحتلال الإنجليزي لمصري بدايته كانت من عند خناقة”.

الدمار الذى أخلفه الاحتلال الإنجليزي


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك