تستمع الآن

«قصة حبهم» | محمود ياسين وشهيرة «حب من أول نظرة أمام الكاميرا وكان سببا في قلة نجاحها»

السبت - ٢٤ أبريل ٢٠٢١

رصدت جيهان عبدالله، عبر برنامج «قصة حبهم»، يوم السبت، والذي يذاع يوميا على نجوم إف إم، من الساعة 4:40 إلى 4:45، قصة حب الفنان الكبير الراحل محمود ياسين لزوجته الفنانة القديرة شهيرة.

ويتناول البرنامج الجانب العاطفي والنفسي من حياة المشاهير، من خلال حكي قصة حبهم بشكل خفيف وإنساني.

وقالت جيهان: “في البرنامج التليفزيوني لما طلبوا من الفنان الكبير محمود ياسين يقول حاجة لزوجته شهيرة، أخرج ورقة وقال (أحبك كما أنت، أحبك كما كنت، كما ستكونين في يوم من الأيام أحبك حقا أحبك فعلا، أحبك بكل ما تحمله الكلمة من معان، أحبك لأنك أحبك لأني، أسباب الحب لم يكتشفها بعد إنسان، أحبك فلا تتبدلي فلا تتجملي فأنت جميلة كما أنت الآن”.

وأضافت: “كان قاعد محمود ياسين في لوكيشن تصوير فيلم (صور ممنوعة)، وقال للمنتج ليه اخترت وجه جديد يكون أمامي أنا نفسي وجه جديد، كنت اخترت سعاد حسني عشان الفيلم يفرقع، والمخرج قال له انتظر هي ممثلة هائلة، ودخلت شهيرة ومن هنا حصلت الكهرباء، وبدأ يعجب بها ولأن مصائب قوم عند قوم فوائد، الفيلم تعطل لأسباب إنتاجية وظل يصور لمدة 6 أشهر، وأعلن بالفعل محمود ياسين وشهيرة خطبتهما”.

وتابعت: “تقول شهيرة في الوقت اللي كنا لسه نبدأ حياتنا ومحمود ياسين كان شايفني نجمة كبيرة وهو سيقدم أدوارا صغيرة، لكن ما حدث عكس ذلك، جاء له فيلمين واحد مع سعاد حسني والآخر مع شادية وتزوجنا وأصبحت مستشارته وأي سيناريو لازم توافق عليه لكي يعمله وتحضر له ملابس الشخصية وأكسسوارتها، وتحول ياسين لفتى الشاشة الأول، وبعد 6 سنوات من الزواج والخلفة بدأت المشكلة، وكان في مبدأ محمود ياسين لا يرشحها في أي دور بأفلامه لكي يقال أنه يريدها أن تظهر أو يفرضها في أفلامه، وهو أقل فنان عمل مع زوجته أدوارا، من 173 فيلما عملهم مثلت معه 5 أفلام فقط، وتقول إنها عاشت أسوأ أيام عمرها لما الزمن كان أسمه (زمن محمود ياسين)، والمنتجين والمخرجين يستجدونه لكي يوافق على سيناريوهات ويرشح فنانات أخريات ويتجاهلها، وتتحطم الآمال على صخرة مبدأه التي يريد الحفاظ على صورته الوقورة في الوسط الفني”.

وأردفت جيهان: “وقررت إنها تكون الزوجة المخلصة وأصبحت تمثل بعيدا عن دوائره وعملت أدوارا مهمة وأخذت عليها جوائز، وهي كانت شايفة إنها إذا لم تتزوج محمود ياسين كانت ستكون من أهم فنانات مصر، لأن عدم دعمه لها فسر إنه لا يريدها أن تعمل والمخرجين أصبحوا يستبعدنها”.

واستطردت: “وتقول شهيرة إنها عاشت مع محمود ياسين كزوجة 50 سنة في حرب بتحمي بيتها بسبب كم المعجبات الرهيب الذين كان يطاردونه، والفنانات اللي حاولت توقعه معهم في قصص غرامية، وساعدها على الاستقرار محمود ياسين نفسه لأن طول عمره مركز في شغله ومخلص لقصة حبهما بدليل أنه الفنان فتى الشاشة الوحيد الذي لم تطاله شائعات الفنانين في الوسط الفني، وفي سنواته الأخيرة تعرض لمتاعب صحية وبدأ لا يتذكر تفاصيل كثيرة من أفلام ومسلسلات قدمها ولكن لم يقدر أن ينسى شهيرة أول وآخر قصة حب في حياته”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك