تستمع الآن

«قصة حبهم» | أحمد حلمي ومنى زكي «جمعهما قصة حب من أول نظرة ويوم ميلاد واحد»

الثلاثاء - ٢٧ أبريل ٢٠٢١

رصدت جيهان عبدالله، يوم الثلاثاء، عبر برنامج “قصة حبهم”، على نجوم إف إم، يوم الأربعاء، قصة حب الثنائي أحمد حلمي ومنى زكي.

ويتناول البرنامج الجانب العاطفي والنفسي من حياة المشاهير، من خلال حكي قصة حبهم بشكل خفيف وإنساني.

وقالت جيهان: “القصة التي نجحت لما قرر بطلها التخلص من كلاكيع الرجل الشرقي الذي يشعر أنه دائما أحسن من زوجته في كل حاجة، ومنى زكي كانت نجمة مشهورة وبطلة أفلامها وكان حلمي مثل الملايين المعجبين بها، وكان يقدم برنامج أطفال اسمه لعب عيال، وأثناء ما كان يتم تحضير مسرحية بطولة منى زكي كان فيه اقتراح من المنتج ترشيح حلمي ليقدم دور ثانوي، وتقابلا في مكتب المنتج لأول مرة، وبدأت يشعر بحبه لها”.

وأضافت: “المسرحية لم تكتمل ولكن حلمي أحب التمثيل ومن دور ثانوي لدور أكبر، وقرر يصارح منى زكي بحبه لها، وحدث هذا في أحد الخروجات ولكن لم ترد عليه، وخلال تصويرها فيلم (أفريكانو) كلمها مرة ثانية ولكن لم ترد عليه أيضا حتى صارحته بالفعل بحبها له، ولكن حلمي لما تقدم لوالدها قال له أمامك سنة لكي تعيشها في نفس المستوى التي تعيش فيها، ومنى كانت تعيش في مستوى مادي عالي، وبدأ التحدي وبالفعل أحضر مقدم شقة واتصرف في فلوس المهر والشبكة وحصل الزواج، وكانت البداية لعلاقة ناجحة”.

وتابعت: “وكتب نقاد وصحفيين عن فارق النجومية بينهما وأن الزيجة ستفشل لأن منى أعلى منه بكثير، ولكن حلمي كمل في طريقه وأصبح النجم أحمد حلمي وليس زوج منى زكي، وقدم أفلام السلم والثعبان والناظر ورحلة حب، وقرر أن يعمل أول بطولة بعد زواجه ويقدم (ميدو مشاكل) وينجح، ثم يعمل (صايع بحر) ويثبت مكانه كنجم أول في (زكي شان) و(مطب صناعي) و(كده رضا) و(أسف على الإزعاج)، ولحد الآن لم يجمعهما فيلما واحدا مثل نجوم الفن المتزوجين”.

وأشارت: “ويجمعهما 18 نوفمبر يوم عيد ميلادهما ومنظمة اليونيسف اللي هما سفراء بها للنوايا الحسنة، والمهرجانات الفنية اللي دائما حلمي يقف يصورها ويصفق لها خلال تكريمها وعينه كلها فخر في لقطة نادرة للرجل الشرقي، أحمد ومنى ثنائي حقيقي لا نعرف عنهما حاجة عايشين قصة حب بقالها 22 سنة، كان ممكن يستغلوها طوال الوقت في إبراز نجوميتهما لكن نحن لا نعرف عن حياتهما الشخصية حاجة لإيمانهما أن أحلى قصة حب هي اللي تتعاش مش تتصور وتتشير، ممكن لا يكونوا أقدم أو أشهر أو أنجح ثنائي ولكن لا ننكر أنهما ألطف ثنائي في الوسط الفني”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك