تستمع الآن

عالمة آثار تكشف سر الشعر الكثيف لمومياء الملكة «تي»

الأحد - ٠٤ أبريل ٢٠٢١

كشفت د. مونيكا حنا، عالمة الآثار المصرية وعميدة كلية الآثار والتراث الحضاري بالأكاديمية العربية للعلوم البحرية، عن سر صورة مومياء الملكة تي المتداولة والتي تظهر فيها بشعرها الكثيف والمميز والذي ظل على حالته بعد آلاف السنين من تحنيطها.

وقالت د. مونيكا حنا في لقائها مع الإعلامية لميس الحديدي في برنامج «كلمة أخيرة»، تعليقًا على حفل موكب المومياوات الملكية، إن المصريين القدماء استخدموا الحنّة بشكل كبير جدًا للاهتمام بشعرهم، مشيرة إلى أن السيدات العاملات كانت كالرجال حليقي الشعر أو بشعر قصير ويرتدون الباروكة والتي يوجد أمثلة كثيرة عليها في المتحف المصري، غير أن الملكات كانت تظل بشعرهن ويهتمون به.

موكب المومياوات الملكية

وعن جودة الشعر في المومياء أوضحت أنه بسبب توافر أدوات العناية بالنظافة من المياه الجارية للغسل والحنة للاستخدام على الشعر.

وتحدث «مونيكا» عن الملكة تي واصفة إياها بأنها «امرأة قوية جدا وظلت موجودة بعد موت زوجها أمنحتب الثالث وخلال حياة ابنها إخناتون، وكان يقال أنها من أرست فكرة وجود سيدة حاكمة وقوية قبل مجيء حتشبسوت على رأس الحكم».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك