تستمع الآن

شريف إكرامي يحكي لـ«جات في العارضة» عن شائعة مرض ابنته وكيف أثرت عليه بشدة

الخميس - ١٥ أبريل ٢٠٢١

حل شريف إكرامي، حارس مرمى الأهلي السابق وبيراميدز الحالي، عن أكر شائعة أغضبته وكانت لها تأثير سلبي كبير عليه، خلال حلوله ضيفا على برنامج “جات في العارضة”، مع كريم خطاب، يوم الخميس.

«جات في العارضة» برنامج كروي اجتماعي يتناول موضوع الشائعات، التي يتعرض لها لاعبي كرة القدم سواء خلال مسيرتهم الكروية أو حتى بعد الاعتزال من خلال لقاء حواري مع اللاعبين ويذاع من الساعة 5:30 إلى 5:35 مساء.

وقال كريم: “ضيفي اليوم هو الشهير بالوحش الصغير ابن الوحش الكبير، شريف إكرامي، ولد في 10-7-83، وبدأ في ناشئين الأهلي وقرر يخوض تجربة الاحتراف عن طريق فينورد الهولندي، ثم أنقرة جودجو التركي وبعدها لمصر عن طريق الجونة، وعاد للأهلي وأصبح الحارس الأول في النادي الأهلي لفترة طويلة جدا ولمواسم كثيرة”.

وأضاف خطاب: “شريف من عائلة أهلاوية لكنه أنهى مشواره في نوفمبر 2020 وانضم لصفوف بيراميدز، وحقق بطولات كثيرة مع الأهلي ما بين دوري عام وكأس سوبر أفريقي ومحلي ودوري أبطال أفريقيا وكونفدرالية، وتعرض لهجوم كبير مؤخرا بسبب رمضان صبحي، نجم الأهلي السابق، والذي انتقل لبيراميدز والبعض اعتبره المحرض الرئيسي وراء هذا القرار، لكنه نفى هذا الأمر أكثر من مرة، ولكن أغرب أمر أن أكثر شائعة أثرت عليه ليس لها علاقة بالملعب”.

شريف إكرامي

وقال إكرامي: “بحكم أنك لاعب لكرة فخرجت عليّ شائعة لم يكن لها علاقة بالكرة، ولكن بالمرض اللي كان عندي بنتي آسيا، وضايقني وأغضب أسرتي بشكل كبير، قالوا إن كان عندها سرطان ومرة عندها ورم في المخ، وكلها حاجات لم يكن لها أساس من الصحة، والأطباء في مصر دخلونا في قصة كبيرة وأخطأوا في تشخيصها، والحمدلله كلها كانت أمور غير صحيحة، وكانت الشائعة الأقوى أنها جاءت في العارضة”.

وعلق كريم خطاب: “شريف النجم الكبير اللي الشائعة مست ابنته وكانت تؤثر عليه، ودائما كل اللاعبين كان بيحاولوا يبعدوا عنه مصادر الشائعة، ولكنها تصل للنجم من خلال كل حاجة حوله، وبالتالي كانت شائعة صعبة جدا للاعب كرة تمس حد قريب منه، ولذلك نقول فيه شائعات مهما مرت السنوات تفتكرها وتتذكر وجعها، ودائما الشائعات التي تمس المرض والموت تكون صعبة جدا وتصبح مؤثرة بشكل سلبي على كل المحيطين به”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك