تستمع الآن

رمزي صالح لـ«جات في العارضة»: شائعة اتهامي بتعاطي مخدرات بسبب عينة إيجابية للمنشطات أغضبتني كثيرا

الإثنين - ٢٦ أبريل ٢٠٢١

حل رمزي صالح، حارس مرمى منتخب فلسطين والأهلي السابق، ضيفا على كريم خطاب، يوم الاثنين، على نجوم إف إم، للحديث عن أسوأ شائعة كادت أن تضر مستقبله الكروي.

«جات في العارضة» برنامج كروي اجتماعي يتناول موضوع الشائعات، التي يتعرض لها لاعبي كرة القدم سواء خلال مسيرتهم الكروية أو حتى بعد الاعتزال من خلال لقاء حواري مع اللاعبين ويذاع من الساعة 5:30 إلى 5:35 مساء.

وقال كريم خطاب: “ضيفي اليوم هو رمزي سلمان أحمد صالح، اللي ولد في فلسطين، في 8 أغسطس سنة 80، وبدأ مشواره في نادي الأقصى الفلسطيني ثم شباب رفح ثم الأهلي المصري ثم المريخ السوداني ثم سموحة والمقاصة والأسيوطي والمصري البورسعيدي والجونة.

وأضاف: “رمزي لعب لمنتخبات فلسطين الأول والأولمبي لسنوات طويلة، وأبرز فتراته مع الأهلي وتحديد من يوليو 2008 حتى 2010، وحصل على دوري أبطال أفريقيا سنة 2008، و2 دوري مصري وكأس سوبر وكأس سوبر أفريقي، وكأس السودان مع المريخ، وهو عميد لاعبي فلسطين بـ108 مباراة دولية، وحصل عل ىأفضل حارس مرمى في فلسطين 4 مرات”.

وأشار رمزي صالح عن الشائعة التي أغضبته في مسيرته: “من حوالي 20 سنة في بطولة الأندية العربية في تونس مع الأقصى الفلسطيني قبل احترافي، وكان فيه فحص منشطات، وتم اكتشاف عينة إيجابية خاصة بي، والمنشطات كانت عبارة عن دواء للبرد أخذته وقتها لأني كنت مصابا بالبرد وكان معنا معالج علاج طبيعي ولم يكن معنا طبيبا وقتها ولم يعرف أن الدواء فيه مادة محظورة، وتم إيقافي، ولكن الحمدلله طبيبة من الفيفا عربية تعاطفت معنا وكان عندي 21 سنة وحارس مرمى ومش محتاج أحصل على منشطات أساسا، واكتفوا بإيقافي في البطولة، والشائعة قيلت وقتها أنني أتعاطى مخدرات وهذا لم يحدث، والحمدلله طلعت شائعة سخيفة وجات في العارضة”.

وشدد كريم خطاب: “الكلام عن المنشطات يضر اللاعب جدا ف مسيرته وسمعته في الملاعب، وهو من الناس اللي تضرر لفترة طويلة بسبب هذه الشائعة، ولكن اسمه في النهاية ارتبط بالعملاق القاهري الأهلي وأندية كثيرة، والهم إن الشائعة جات في العارضة”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك