تستمع الآن

«حلواني مصر»| شكوكو.. صُنعت لعبة للأطفال باسمه واشترى نفس سيارة الملك فاروق

الأربعاء - ١٤ أبريل ٢٠٢١

تحدث الإعلامي يوسف الحسيني في حلقة اليوم من «حلواني مصر» على «نجوم إف.إم» عن الفنان محمود شكوكو.

وقال إن اسمه محمود إبراهيم إسماعيل موسى، وكان الفنان الوحيد الذي صُنعت له لعبة أطفال باسمه من الأربعينيات حتى التسعينيات والتي كان يشتريها الأطفال وهي عبارة عن لعبة خشب شبيهة له وتصفّق.

وتابع أنه من مواليد الجمالية، يوم عيد العمال 1 مايو، ولهذا كان مخلصًا لطبقة العمال البسيطة، واعتبره كثير من النقاد شارلي شابلن العرب بسبب زيه الذي كان ثابتًا ومضحكًا قبل أن يتحدث.

كان يحب تقليد محمد عبد الوهاب وعبد المطلب وأم كلثوم ثم تطور الأمر إلى المونولوجات والنكتة، وبدأ مشواره مجرد نمرة في الأفراح والمقاهي الشعبية، وأصبح مطلوبًا في الأحياء الشعبية في مصر القديمة، حتى وصل صيته إلى شارع الفن شارع عماد الدين، وأصبح له فقرة في مسرحيات علي الكسار، قبل أن يكوّن ثنائي مع إسماعيل يس.

وأوضح «الحسيني» أن «شكوكو» كوّن فرقته عام 1946 من فنانين شعبيين من نفس اللون الذي يقدمه وقدمت عروضها على مسرح الأزبكية الذي تحول لمركز الضحك والمتعة في مصر، واشترى سيارة فخمة لا يركبها سوى الأغنياء والأعيان وكان يجب أن يوافق الملك فاروق شخصيًا على دخولها، وبالفعل أصبح اثنين فقط في مصر يركبون هذه السيارة الملك والمونولجيست شكوكو.

ومن أشهر المونولوجات التي قدمها «جرحوني وقفلوا الأجزخانات – يا جارحة قلبي بإزازة – حبييي شغل كايرو» وقدمه نيازي مصطفى للسينما في فيلم «شارع محمد علي» ثم شارك بعد ذلك في «قلبي دليلي – عنبر – أحبك أنت» ثم البطولة في «عنتر ولبلب» وتوفي في 21 فبراير 1985.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك