تستمع الآن

«حلواني مصر»| رياض القصبجي.. دخل الفن بسبب الملاكمة وأخرجه منه المرض

الأحد - ١٨ أبريل ٢٠٢١

تحدث الإعلامي يوسف الحسيني في حلقة اليوم من «حلواني مصر» عن الفنان الراحل رياض القصبجي.

وقال إنه وّلد في سوهاج عام 1903، وكان يحلم بوظيفة حكومية كي يستطيع العيش منها، فسافر إلى القاهرة وتم تعيينه كمساري في السكة الحديد، وإلى جانب العمل كان يتمرن على الملاكمة في نادي مختار في شارع عماد الدين.

في ذلك الوقت كان المخرج توجو مزراحي يحضّر لتصوير مشاهد من فيلم «سلفني 3 جنيه» داخل نادي مختار، وتم اختيار رياض القصبجي ليكون أحد الملاكمين أمام علي الكسار، ورغم أنه دور صغير جدًا إلى أنه كان سببًا في انجذاب رياض القصبجي للفن.

بعدها ترك السكة الحديد وانضم لفرق التمثيل مع جورج أبيض وعلي الكسار، وحقق نجاحًا كبيرًا مع «الكسار» لكن باب النجاح الحقيقي كان في ثنائيته مع إسماعيل يس في أفلام مثل «إسماعيل يس في الجيش – إسماعيل يس في البوليس – ابن حميدو – إسماعيل يس في مستشفى المجانين».

رياض القصبجي

توقف النجاح عام 1959 عندما أصيب بوعكة صحية خلال تصوير فيلم «أبو أحمد» مع فريد شوقي لأن التصوير كان في البحر في فصل الشتاء وتعب تعبًا شديدًا ألزمه السرير واستمر لفترة طويلة، ولأنه عزيز النفس رفض طلب المساعدة من أحد.

عام 1962، عرض عليه المخرج حسن الإمام دور صغير في فيلم «الخطايا» كنوع من المساعدة المستترة، وعندما دخل رياض القصبجي إلى الاستوديو ووقف أمام الكاميرا لم يتمكن من إكمال المشهد واقفًا واضطر الموجودون إلى مساعدته وعندها بكى على حاله ولم يدخل بلاتوه تصوير بعدها نهائيًا، حتى توفى بعدها بعام سنة 1963.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك