تستمع الآن

«جات في العارضة» | محمد صلاح أبوجريشة يحكي عن شائعتين سببتا أزمة له خلال مشواره مع الإسماعيلي

الجمعة - ٢٣ أبريل ٢٠٢١

حل الكابتن محمد صلاح أبوجريشة، نجم الإسماعيلي السابق، ضيفا على كريم خطاب، يوم الجمعة، عبر برنامج «جات في العارضة» للحديث عن أبرز الشائعات التي أغضبته خلال لعبه في الدراويش.

«جات في العارضة» برنامج كروي اجتماعي يتناول موضوع الشائعات، التي يتعرض لها لاعبي كرة القدم سواء خلال مسيرتهم الكروية أو حتى بعد الاعتزال من خلال لقاء حواري مع اللاعبين ويذاع من الساعة 5:30 إلى 5:35 مساء.

وقال كريم: “ضيفي هو الهدف التاريخي للإسماعيلي، محمد صلاح أبوجريشة، اللي ولد في 11 يناير 1970 في إسماعيلية وكان من ناشئين الإسماعيلي والناس كلها عرفت أن عائلة أبوجريشة رأينا منهم مواهب كثيرة، وأبرزهم كان علي أبوجريشة في منهم لاعب جديد اسمه محمد صلاح أبوجريشة”.

وأضاف كريم: “أصبح المهاجم الأساسي للدراويش، وحقق 4 بطولات من 6 بطولات حققها الإسماعيلي طوال تاريخه 2 دوري و2 كأس، الهداف التاريخي واللي بدأ وتألق ارتبط اسمه بالأهلي والزمالك ولكن كل مرة يطلع النفي من العائلة ولم يلعب في حياته إلا مع الإسماعيلي وختم مشواره في حرس الحدود وكان له تجربة بنادي التضامن الكويتي، وظلت الشائعة مستمرة معه حتى اعتزاله”.

وعن الشائعات التي أثرت في حياته، قال أبوجريشة: “فيه شائعتين طلعوا عليّ، الأول كان عندي سيارة مميزة في الإسماعيلية، وكانت مع شخص في النادي وعملت حادثة على مشارف البلد وكانت حادثة كبيرة وفي هذا التوقيت كنت في التدريب ولم أكن أرد على الهاتف طبعا، ووجدت حوالي 237 مكالمة لم يرد عليها والكل كان يعتقد أنني من عملت الحادثة”.

وتابع: “الشائعة الثانية إني كنت في طريقي للأهلي وكان فعلا في مفاوضات ولم يحدث نصيب وجاء مجموعة من الجماهير التدريب وشاهدوني في التدريبات فاطمئن قلبهم”.

وعلق كريم خطاب: “الشائعة الأولى منطقية لأنها سيارته، والشائعة الثانية كما هول قال في مرحلة ما كان قريبا بالفعل أنه سينتقل للأهلي وكانت تحدث غضبا كبيرا في المدينة، واللي أنقذ الموضوع هو ظهوره في التدريبات وهو نجم كبير وسيظل نجما كبيرا وواحدة من أفضل العائلات في كرة القدم”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك