تستمع الآن

«المختلط»| هنري نوس.. استعاد صناعة السكر في مصر بعد أزمة القصب وأسس جمعية الصناعات

السبت - ٢٤ أبريل ٢٠٢١

تحدث الكاتب الصحفي إبراهيم عيسى في حلقة اليوم من «المختلط» على «نجوم إف.إم» عن البلجيكي هنري نوس

وقال إنه كان كيميائي بلجيكي كان متخصص في صناعة استخلاص السكر واستخداماته في مصنع هولندي، وجاء إلى مصر ليعمل في مصنع السكر في نجع حمادي،  وفي ذلك الوقت كانت مصر تستخدم السكر في الكنافة والفطير وغيرها فقط، قبل أزمة في صناعة السكر عام 1906 بعد تحول المصريين إلى صناعة القطن بعد زراعة القصب.

تم اختيار لإدارة شركة ومصنع السكر بنجع حمادي مع منحه الصلاحيات، ليتمكن من النجاح في استصلاح 4500 فدان لـ20 سنة وزراعتها بالقصب، ليستعيد مصنع السكر مرة أخرى بالطاقة القصوى، ويذيع اسمه في صناعة السكر.

بنى علاقات سياسية مع الملك فؤاد، وانضم للجنة العامة لمواجهة الرقيق الأبيض، وبنى علاقات مع شخصيات وطنية واقتصادية، كما كان له نشاط مع الهلال الأحمر أيضًا، ودعا وشارك في تبرعات بناء جامعة القاهرة.

وفي عام 1922، اجتمع 14 من رجال الصناعة المصرية أجانب ومصريون بينهم «نوس»، وأسسوا أول رابطة للصناع المصرين، وهي جمعية الصناعات المصرية، ورأسها هنري نوس.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك