تستمع الآن

«المختلط»| شامبليون.. اكتشف حجر رشيد وعشق مصر قبل زيارتها

الجمعة - ٢٣ أبريل ٢٠٢١

تحدث الكاتب الصحفي إبراهيم عيسى في حلقة اليوم من «المختلط» عن جان فرانسوا شامبليون.

وقال إنه ولد عام 1790، ويعود إليه الفضل في فك رموز حجر رشيد الذي تم العثور عليه من قبل الضابط الفرنسي فرانسوا بوشار خلال بناء الحملة الفرنسية قلعة لهم برشيد، فأخذه معه عند مغادرة الحملة مصر، لكن الفرنسيين عملوا على نسخة منه حتى فك رموزها.

واكتشف شامبليون على حجر رشيد 3 خطوط من كتابات هي الهيروغليفية والديموطيقية واليونانية، واكتشف بابًا للحارة المصرية العظيمة ونقلها نقلة كبيرة بفك تلك الرموز قبل أن يزور أو يعرف مصر، بعد دراسته للغات الرشقية بينها العربية والعبرية والسريانية والتي قادته لعالم الآثار.

نشر ترجمة كاملة للحجر 1828 وجاء في نفس العام إلى مصر ، وتبين يومياته خلال زيارة مصر حبه وشغفه الكبير بهذا البلد لدرجة أنه شبّه ملامحه بأنها مصرية حتى في عيون الأجانب.

وخلال 18 شهرًا قضاها في مصر ساعد على اكتشاف 50 أثر مصري، وكتب مودعًا مصر «أخيرًا سمح لي آمون العظيم بتوديع أرضه المقدسة، سأغادر مصر بعد أن غمرني أهلها القدامى والمعاصرون بكل جميل ومعروف».

توفي عام 1932 بعد اعتلال صحته في السنوات الأخيرة في عمر 42 سنة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك