تستمع الآن

أسرة إسماعيل ياسين تقرر مقاضاة صناع مسلسل «موسى».. ومحمد رمضان يرد

الأحد - ٢٥ أبريل ٢٠٢١

اتخذت أسرة الفنان الراحل إسماعيل ياسين قرارا بمقاضاة صناع مسلسل “موسى”، لما تضمنه أحد مشاهد العمل من إساءة للفنان الكوميدي الكبير.

وكانت الحلقة قد تضمنت مشهدًا ظهر فيه أحد الممثلين وهو يجسد شخصية إسماعيل يس، حيث رفض دفع مقابل الملابس التي اشتراها من محل يعمل فيه “موسى” بائعًا .

وقال الشاعر والمؤلف أيمن بهجت قمر، إن ورثة الفنان إسماعيل ياسين يعتزمن مقاضاة صناع مسلسل “موسى” بسبب الصورة المسيئة التي ظهرت بها شخصية الفنان الراحل ضمن أحد مشاهد المسلسل.

وأوضح أيمن بهجت قمر الذي تربطه صلة قرابة عن طريق والدته بالفنان الراحل إسماعيل ياسين، في بيان صادر عبر فيسبوك، أن حديثه مع محمد رمضان قد انتهى، وأن المحامي الدكتور محمد أبو شقة هو المنوط بالتواصل في هذا الأمر مع صناع العمل.

وكتب قمر في بيانه: “بالإشارة الي ما تضمنته الحلقة الثالثة عشرة من مسلسل “موسي” من مشهد يجمع بين بطل المسلسل الفنان محمد رمضان وبين شخصية الفنان الراحل إسماعيل ياسين، والذي تضمن إساءة بالغة متعمدة للفنان الراحل إذ أظهره المشهد في صورة متدنية لشخص يتهرب من سداد قيمة ما قام بشرائه”.

وأضاف البيان: “كما جرى تعمد التأكيد علي الحركات الجسدية التي اشتهر الفنان الراحل بأدائها في أدواره والتي اتخذ منها صانعو العمل أداة للسخرية علي لسان بطل العمل الفنان محمد رمضان في المشهد المشار إليه، بما يعكس امتهانا واضحا للفنان الراحل في شخصه وسلوكياته وأخلاقياته بحسبان أن المشهد قد أظهره باعتباره يمارس حياته الطبيعية من خلال الشراء لمستلزماته الشخصية التي يحجم عن سداد قيمتها وثمنها استنادا إلى شهرته، وهو مما يمثل إساءة بالغة للفنان الراحل الذي غادر دنيانا منذ نحو ٥٠ عاما، وتشويه متعمد لسيرته بل ويشكل نيلا من الفن المصري بإظهار الفنانين في مظهر سيئ لأشخاص يعيشون عالة علي غيرهم يأخذون ما لا يستحقونه بسيف الحياء لشهرتهم”.

وأشار أيمن بهجت: “وقد أحدث المشهد ردود فعل غاضبة لدي المتابعين خاصة وأنه لا مبرر له في السياق الدرامي فضلا عن الضرر البالغ الذي أصاب أسرة الفنان الراحل اسماعيل يس، والتي تواصلت بالفعل مع مكتب الدكتور محمد أبوشقة للمحاماة لاتخاذ الإجراءات القانونية حيال ما حدث وفي مواجهة المسئول عنه”.

وأوضح أيمن بهجت: “كل الناس بما فيهم محمد رمضان عارفين درجة قرابتنا للفنان العظيم إسماعيل ياسين لأنه جوز خالة والدتي ومربيها من وهي عندها سنتين ويعتبر في مقام جدي وسبق للأستاذ رمضان إنه أساء له وأنا وقتها كلمته وهو اعتذر وطلب يبوس رأسها كمان عشان كده جو الشتايم والبوستات مش هيغير شيء وكان لازم وقفه وموقف قانوني وأتمنى يراجع نفسه ويبعد هو وغيره تماما عن الفنان العظيم وعن أي فنان آخر إلا بموافقة أهله لأن الشخصيات العامة مش مشاع لأي حد عايز يستظرف”.

حفيدة إسماعيل ياسين

وكانت سارة ياسين، حفيدة إسماعيل ياسين، علقت على الأمر موضحة أنها فوجئت باتصال عدد من الصحفيين لمعرفة تعليق الأسرة على المشهد، وقالت إنها لا تشاهد المسلسل ولا تعرف ماذا حدث إلى أن تم إرسال المقطع لها.

وقالت: “صحفيين كلمونا طالبين منا تعليق على مشهد في مسلسل اسمه موسى لمحمد رمضان وعشان أنا الصراحة مبتفرجش على أعماله مكنتش فاهمة إيه سبب كل الدوشة دي وإلحاحهم على تعليق أسرة إسماعيل ياسين، هو أيه علاقة إسماعيل ياسين بمسلسل محمد رمضان أصلاً! أحد الصحافيين صمم أنه يبعتلي المقطع وقالي كلمة ظهور سلبي وعشان برده أنا فاهمة أن طبع الصحافة المبالغة قلت نشوف ونحكم بنفسنا قبل أي تعليق”.

وتابعت: “والصراحة طلع عندهم شوية حق لأن دي مش أول مرة محمد رمضان يجيب سيرة إسماعيل ياسين، بس أنا مش بلوم عليه، واحد تصرفاته بتثبت مشاكل نفسية أهمها عدم الثقة بالنفس والنقص اللي واضح أن الشهرة والفلوس مملوش عنده الحتة دي وطبعاً مش محتاجة أقول أيه الأسباب، أنا بلوم على المخرج والمصور والمنتج اللي مفروض انهم ينتموا للفن”.

وأكملت: “أنا كمان بلوم على الولد اللي أدى الشخصية اللي صفحته على التيك توك كلها إعجاب وتقدير للفنان إسماعيل ياسين، دا حتى زار السويس اللي منها إسماعيل ياسين و أتصور فيها، بس واضح انه استغله للوصول للشهرة فقط لأنه لما جتله الفرصة للظهور في مسلسل ؛ وافق علي تقديم مثله الأعلى بشكل غير لائق بس ليه هو مش لإسماعيل ياسين لأن ببساطة سيظل إسماعيل ياسين أيقونة الكوميديا في مصر والوطن العربي، الوحيد صاحب أعمال تُسمى باسمه، ستظل سيرته الحميدة التي لم تمت حتى بعد 49 سنة من وفاته رغم كل من يحاول الإساءة له أو لتاريخه الفني”.

إسماعيل ياسين

تعليق مخرج “موسى”

من جانبه، علق المخرج محمد سلامة على الجدل الذي أثير خلال الساعات الماضية بسبب المشهد.

وكتب سلامة عبر حسابه على “فيسبوك”: “أنا مقتنع أن شغلتي مخرج وأن مكان الرد بيبقي داخل العمل مش علي الفيسبوك وأن تسرع الناس بالحكم علي الأشياء غريب”.

وأضاف، “ولعجائب القدر أن على لسان الشخصية صاحبة الأزمة قال “لما تحب تحاسب حاسب”.

إسماعيل ياسين

رد محمد رمضان

بينما أوضح الفنان محمد رمضان، المقصود من المشهد.

وكتب رمضان عبر حسابه الشخصي على موقع “إنستجرام”: “في أول يوم عمل له في وسط البلد القاهرة سنة 1946 مايعرفش لا سينما ولا فنانين، وده أنقذه من عملية نصب من واحد يستغل شبهه بإسماعيل يس ثقة في الله نجاح”، مؤكدًا من خلال كلامه أن الشخصية التي ظهرت بالعمل ليست شخصية الفنان الراحل، ولكن لشخص يستغل الشبه بينه وبين النجم الكبير.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Mohamed Ramadan (@mohamedramadanws)


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك