تستمع الآن

القبض على موظفة رفضت إعادة مليون و200 ألف دولار تم تحويلهم لها بالخطأ

الثلاثاء - ١٣ أبريل ٢٠٢١

ألقت الشرطة الأمريكية القبض على سيدة تدعى “كلين سبادوني”، بسبب رفضها إعادة أكثر من 1.2 مليون دولار تم إيداعها عن طريق الخطأ في حسابها.

وذكرت وسائل الإعلام المحلية أن الموظفة كلين سبادوني، البالغة 33 عاما، اعتقلت يوم الأربعاء الماضي بتهمة السرقة والاحتيال المصرفي والتحويل غير القانوني للأموال.

وقالت السلطات المحلية بولاية لويزيانا الأمريكية في تصريحات نقلتها صحيفة “إندبندنت” البريطانية، إن خطأ كتابيا تسبب في قيام إحدى شركات الخدمات المالية الكبرى، بإيداع المبلغ في حساب الموظفة بدلا من تحويل 82 دولارا فقط لها.

وأضاف البيان أنه عندما حاولت الشركة مخاطبة البنك لاسترداد الأموال، تم رفض الطلب لأن الأموال لم تكن متوفرة، حيث تم تحويلها على الفور بمجرد دخولها لحساب آخر.

واضطرت الشركة رفع دعوى قضائية ضد “سبادوني”، الثلاثاء الماضي، بعدما حاولت الشركة الاتصال بها عدة مرات لاستعادة الأموال المحولة لكنها لم تنجح.

ونجحت قوات الشرطة في القبض على سبادوني وتم احتجازها، ووقعت على سند قيمته 50000 دولار، بعدما تم استرداد 75% من الأموال المحولة إليها، فيما لم تسترد الشركة باقي المبلغ حتى اللحظة بعد أن أنفقته الموظفة على شراء سيارة ومنزل جديد.

وتواجه اتهامًا بسرقة مبلغ يتجاوز 25 ألف دولار، واتهامات أخرى بالاحتيال والتحويل غير القانوني للأموال النقدية، وتقرر فصلها من وظيفتها عقب القبض عليها.

وأضاف التقرير أنه تم إطلاق سراحها بكفالة في اليوم التالي للقبض عليها.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك