تستمع الآن

العازفة رضوى البحيري تكشف كواليس التحضير لحفل نقل المومياوات مع الموسيقار نادر عباسي

الإثنين - ٠٥ أبريل ٢٠٢١

أعربت العازفة رضوى البحيري، عازفة آلة التمباني في أوركسترا الاتحاد الفيلهارموني، عن سعادتها الكبيرة بردود الفعل التي تلقتها عقب حفل نقل المومياوات الملكية، والذي أقيم، يوم السبت الماضي، وأبهر العالم.

وقالت رضوى في تصريحاتها لبرنامج “عيش صباحك”، يوم الاثنين، على نجوم إف إم، مع فانا إمام ويوسف التهامي: “مبسوطة جدا بردود الفعل ولم أكن أتوقعها بالتأكيد وطوال الوقت بنعمل حفلات في الأوبرا ولم أتوقع الضجة والانتشار الخاص بالحدث، ويمكن لأنه كان كبيرا ومهم أمام العالم، وقدم بشكل حلو وجعل الناس تنظر لنا بهذه النظرة”.

وأضافت: “عرفنا الخبر الخاص بالعمل من شهر 12، وبدأنا نعمل بروفات لوحدنا مع المايسترو نادر عباسي، ثم توقفنا قليلا ثم بروفات مكثفة لمدة 10 أيام الفترة الماضية”.

وعن ردود الفعل التي تلقتها على السوشيال ميديا، أكدت: “مش مصدقة ردود الأفعال التي قابلتها على السوشيال ميديا، والقعدة في الأوركسترا لها قدسية، والآلة التي أعزفها ليس بها مجالا للخطأ، ولما بعزف بكون جدية ويمكن الحدث أيضا وقعدت أضحك على نفسي لما شهدت نفسي، ويمكن المخرج شاف حاجة برضه تخدم الحدث، والمصريين يقدروا يعملوا أحداثا بمستوى عالمي”.

وأشارت: “آلة التمباني هي طبول وأول لقب أخذته هو قارعة الطبول، وهي نابعة من الطبول الحربية التي كانت تضرب وقت الحرب وتطورت حتى وصلت لآلة التمباني، ولم يكن هناك مجال للخطأ والحدث قوي وأنت تمثلي مصر أما العالم، وأثبتنا أننا نقدر، الصعوبات الأخرى إن البروفات كانت متأخرة دائما من 12 إلى 3 فجرا خاصة بالتزامن مع غلق ميدان التحرير مساء”.

وعن أحب الألقاب التي تلقتها على السوشيال ميديا، “عجبني أوي لقب الملكة 23 بما أن الموكب كان يتضمن 22 مومياء وأنا كنت الـ23 لهم، ومبسوطة جدا باللي حصل ولم أكن متوقعاه، وفي شغلي لازم أكون جد”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك