تستمع الآن

«إيزيس التي تلد النهار».. معنى الأنشودة الهيروغليفية في حفل المومياوات الملكية

الأحد - ٠٤ أبريل ٢٠٢١

لفتت مغنية الأوبرا أميرة سليم الأسماع والأنظار معًا إليها خلال حفل موكب المومياوات الملكية مساء أمس السبت، حيث قدمت أنشودة طربت لها الآذان بدون أن نفهم معانيها، لنعرف بعدها أنها كلمات من اللغة المصرية القديمة، على ألحان الموسيقار هشام نزيه، وبقيادة الموسيقار نادر عباسي.

الأنشودة الهيروغليفية أعلن تفاصيلها الدكتور ميسرة عبد الله حسين، المدرس بكلية الآثار جامعة القاهرة، والذي ترجمها وأشرف على تقديمها للغناء في الحفل، وهي مختارات من ترانيم المهابة لـ إيزيس من معبد دير الشلويط وهو معبد مصري قديم لإيزيس من العصر اليوناني الروماني يقع على الضفة الغربية لنهر النيل في الأقصر، بالإضافة إلى مختارات من نصوص الأهرام وهي مجموعة من النصوص الدينية المصرية القديمة التي ترجع لعصر الدولة القديمة، وهي تعد أقدم النصوص الدينية المعروفة في العالم.

الدكتور ميسرة عبد الله حسين
الدكتور ميسرة عبد الله حسين المدرس بكلية الآثار جامعة القاهرة

الأنشودة تقول: «أى رمت نترو.. أن باجو.. نتس حنوت وع.. سنج أن إيست بغ أن اس جت اف.. سنج أن إيست انتس حنوت آمنت تاوى ام اسيبوي.. سنج أن ايست ايرت رع ور حسوت ام سبات.. سنج أن إيست ردى نس عات أن نيسو بيتي».

وكشف د. ميسرة عبد الله ترجمة الأنشودة عبر «فيسبوك»، مشيرًا إلى أنه تم الاكتفاء بغناء أنشودة إيزيس وهي: « يا أيها البشر والآلهة الذين في الجبل..

إنها السيدة الوحيدة..

مهابة لـ إيسة (اسم إيزيس) فإنها التي تلد النهار..

مهابة لـ إيسة فإنها سيدة الغرب والأرضين معًا..

مهابة لـ إيسة فإنها عين رع عظيمة القدر في الأقاليم..

مهابة لـ إيسة فإنها التي تهب الكثير لملك مصر العليا والسفلى».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك